هيئة خطوط الأنابيب الأمريكية تجري تحقيقا بشأن تسرب نفطي

Sat Jul 28, 2012 12:27pm GMT
 

واشنطن 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت الهيئة المعنية بسلامة خطوط الأنابيب الأمريكية اليوم السبت إنها تجري تحقيقا بشأن تسرب نفطي بشبكة شركة إنبريدج في ويسكونسن كان قد أجبر الشركة الكندية على غلق جزء من خط الأنابيب الرئيسي الذي ينقل الخام الكندي إلى شركات التكرير الأمريكية.

وقال المتحدث دامون هيل في رسالة بالبريد الالكتروني إن إدارة سلامة خطوط الأنابيب والمواد الخطرة التابعة لوزارة النقل الأمريكية "تجري تحقيقا لمعرفة الأسباب وراء الخلل الذي أصاب خط أنابيب النفط الخام لشركة إنبريدج في ويسكونسن."

ويأتي التسرب الذي أعلن عنه أمس الجمعة بعد عامين تقريبا من تسرب كبير في ميشيجان بجزء آخر من شبكة إنبريدج عندما تسرب أكثر من 20 ألف برميل من الخام إلى نهر كالامازو. وفرضت الولايات المتحدة غرامة قدرها 3.7 مليون دولار على الشركة بسبب ذلك الحادث.

وأغلقت إنبريدج يوم الجمعة الخط 14 بعد تسرب ما قدرته الشركة بنحو 1200 برميل من النفط. وينقل الخط البالغة سعته 318 ألف برميل يوميا النفط الخام الخفيف إلى مصافي التكرير في منطقة شيكاجو.

ولم يتحدد سبب التسرب وقالت إنبريدج إنرجي بارتنرز إنها لا تعلم متى يمكن استئناف الإمدادات. والخط 14 أحد أربعة خطوط تنقل الخام الكندي عبر شبكة ليكهيد البالغة طاقتها 2.5 مليون برميل يوميا وهي المنفذ الرئيسي للصادرات الكندية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)