انخفاض إنتاج أوبك في يوليو بفعل إيران

Mon Jul 30, 2012 5:58pm GMT
 

من ألكس لولر

لندن 30 يوليو تموز (رويترز) - أظهر مسح لرويترز اليوم الإثنين أن إنتاج منظمة أوبك من النفط الخام انخفض في يوليو تموز إذ أدت عقوبات أمريكية وأوروبية لتراجع الامدادات من إيران بالإضافة إلى انخفاض الشحنات من أنجولا وليبيا والسعودية.

وأظهر المسح الذي شمل مصادر في شركات نفطية ومسؤولين لدى أوبك ومحللين أن متوسط امدادات المنظمة التي تضم 12 دولة بلغ 31.18 مليون برميل يوميا انخفاضا من 31.63 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران.

ويسجل انتاج أوبك انخفاضا منذ ضخت المنظمة 31.75 مليون برميل يوميا في ابريل نيسان وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2008 وفقا لاستطلاعات أجرتها رويترز.

وجاء أكبر انخفاض في الإمدادات من إيران التي تتعرض لحظر أوروبي دخل حيز التنفيذ في أول يوليو يمنع شركات التأمين من تغطية الصادرات الإيرانية.

ووفقا للمسح هبطت الامدادات الإيرانية بواقع 150 ألف برميل يوميا إلى 2.80 مليون برميل يوميا في يوليو. وهذا أقل مستوى للانتاج في أكثر من عقدين وفقا لأرقام ادارة معلومات الطاقة الأمريكية.

ودفعت العقوبات الأوروبية والأمريكية إيران للتراجع من مركزها التقليدي كثاني أكبر منتج في أوبك إلى المركز الثالث بعد العراق الذي يستفيد هذا العام من توسعات طال انتظارها في الطاقة التصديرية.

وتراجع انتاج انجولا بسبب أعمال صيانة في الحقول أدت لانخفاض الصادرات من ثاني أكبر منتج في أفريقيا. وتأثر انتاج ليبيا في مطلع الشهر باحتجاجات في شرق البلاد عطلت عمليات التصدير.

وقالت مصادر مشاركة في المسح إن السعودية قلصت امداداتها قليلا بسبب تراجع الطلب من بعض العملاء مثل الولايات المتحدة. إلا انها ابقت انتاجها عند عشرة ملايين برميل يوميا قرب أعلى مستوياته في عقود.   يتبع