مقدمة 1-توتال توقع اتفاقا نفطيا في كردستان العراق

Tue Jul 31, 2012 2:41pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

باريس 31 يوليو تموز (رويترز) - قالت شركة توتال الفرنسية إنها اشترت حصة نسبتها 35 في المئة في منطقتين للتنقيب عن النفط في اقليم كردستان العراق رغم احتمال أن يغضب ذلك حكومة العراق التي تحاول منع شركات النفط من التعامل مباشرة مع الاقليم شبه المستقل.

وقالت توتال التي تبعت منافسات أمريكية بالعمل في المنطقة إنها اشترت الحصتين في منطقتي حرير وسفين من ماراثون اويل الأمريكية متجاهلة تحذيرا غير مباشر من العراق بشأن ضرورة الحصول على موافقة الحكومة المركزية في بغداد قبل إبرام صفقات مع كردستان.

وقال متحدث باسم توتال "تم إبلاغ السلطات في بغداد بنوايا توتال." وامتنع عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ويقع الحقلان النفطيان في صفقة ماراثون اويل جنوبي الحدود العراقية مع تركيا. ومن المتوقع أن يستكمل المسح الزلزالي للحقلين بحلول سبتمبر أيلول.

وقالت ماراثون اويل إنه تم حفر أول بئر استكشافية في حقل حرير أمس الإثنين وستحفر أول بئر استكشافية في حقل سفين العام القادم.

وستؤدي الصفقة إلى مزيد من التوتر في العلاقات بين بغداد وحكومة كردستان في ظل خلافات سياسية مستمرة منذ فترة طويلة بين الجانبين بشأن حقوق النفط والأراضي.

وكانت إكسون موبيل الأمريكية أول شركة نفطية كبرى تدخل إقليم كردستان في منتصف أكتوبر تشرين الأول حينما وقعت اتفاقا مع حكومة الإقليم.

وقالت مصادر نفطية إن شتات أويل النرويجية تسعى أيضا وراء صفقات تنقيب في كردستان.

وتعتبر الحكومة المركزية في بغداد أي اتفاق نفطي يوقع مع كردستان غير قانوني وأوقفت التعامل مع شيفرون كورب التي تبعت إكسون في كردستان هذا الشهر وأبرمت صفقة مماثلة.

وإقليم كردستان شبه مستقل منذ عام 1991 إذ له حكومته وقواته المسلحة لكنه لا يزال يعتمد على الحكومة المركزية في ميزانيته المستمدة من الإيرادات النفطية للعراق عضو منظمة أوبك. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)