مقدمة 2-العراق يسعى لإلغاء عقد توتال في حقل حلفاية

Wed Aug 1, 2012 3:27pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد رشيد

بغداد أول أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول كبير بقطاع النفط العراقي اليوم الأربعاء إن العراق يعمل على إلغاء حصة صغيرة لشركة توتال في حقل نفط حلفاية بعد إعلان الشركة الفرنسية أنها وقعت اتفاقات لتطوير النفط في المنطقة الكردية شبه المستقلة.

وتقول الحكومة المركزية في العراق إن اتفاقات النفط الموقعة مع منطقة كردستان غير قانونية. كانت توتال أعلنت أمس الثلاثاء أنها اتفقت على شراء حصة في امتيازين بالمنطقة مما أثار غضب بغداد.

وقال عبد المهدي العميدي مدير دائرة العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية للصحفيين إن العراق سيفسخ عقد أي شركة توقع اتفاقا مع كردستان بدون موافقة وزارة النفط.

وأحجمت توتال عن التعليق على البيان العراقي.

وتتبع الشركة الفرنسية خطى الشركتين الامريكيتين اكسون وشيفرون في العمل في كردستان التي يقول محللون ان لديها احتياطيات ضخمة وتقدم عقودا بشروط اكثر اغراء من تلك الواردة في الصفقات المبرمة مع الحكومة المركزية العراقية.

ومن المرجح ان تتسبب الخطوة في تفاقم التوتر في العلاقات بين بغداد وكردستان وهما على خلاف حاد منذ فترة طويلة نتيجة منازعات على اراض وحقوق استغلال النفط على الحدود غير الواضحة بينهما.

وفي يونيو حزيران بدأت الشركة وشريكاها بتروتشاينا وبتروناس الانتاج في حقل حلفاية وتبلغ حصة توتال في الحقل 18.75 بالمئة بمقتضى العقد الموقع مع الحكومة المركزية العراقية في 2010.   يتبع