مقدمة 1-وفاة اسرائيلي ثان أشعل النار في نفسه احتجاجا على الصعوبات الاقتصادية

Wed Aug 1, 2012 8:13pm GMT
 

(لإضافة خطط لمزيد من الاحتجاجات)

القدس أول أغسطس آب (رويترز) - قال مستشفى اليوم الأربعاء إن اسرائيليا ثانيا توفي متأثرا بجروحه بعد أن اشعل النار في نفسه احتجاجا على الصعوبات الاقتصادية في ثاني حالة من نوعها في غضون بضعة أيام.

وكان أكيفا مافي (45 عاما) المحارب السابق المقعد الذي كان يستخدم كرسيا متحركا في تنقلاته قد سكب البنزين على جسمه واشعل النار في نفسه اثناء وجوده في محطة للحافلات يوم 22 يوليو تموز بعد ما وصفه اصدقاء بأنه معركة منهكة من اجل الحصول على اعانات الرعاية الاجتماعية.

ومافي هو ثاني اسرائيلي يلاقي حتفه بهذه الطريقة بعد موشي سيلمان الذي أضرم النار في نفسه اثناء مظاهرة احتجاج يوم 14 يوليو في تل ابيب وتوفي بعد اسبوعين من ذلك.

وكان سيلمان مثقلا بالديون وعضوا في حركة شعبية تطالب بتحفيض تكاليف المعيشة. وترك سيلمان (57 عاما) رسالة اتهم فيها حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المحافظة بأنها "تأخذ من الفقراء وتعطي الاغنياء". وأوردت وسائل اعلام المحلية تقارير عن محاولات انتحار مماثلة لاسرائيليين اخرين يواجهون صعوبات اقتصادية.

وأعلن ناشطون خططا لتنظيم المزيد من الاحتجاجات في تل أبيب في وقت لاحق هذا الأسبوع في أعقاب واقعتي الانتحار "في صيحة احتجاج على الصعوبات الاقتصادية التي تدفع البعض إلى الانتحار".

وتحدث نتنياهو في التلفزيون أمس الثلاثاء في أعقاب موافقة حكومته على مجموعة جديدة من الزيادات الضريبية وإجراءات لخفض الإنفاق فوصف حوادث الانتحار بأنها مأساوية لكنه حذر من "استخلاص نتائج بخصوص السكان بوجه عام" قائلا إنهم جنبوا أزمات اقتصادية أسوأ. (اعداد عماد ابراهيم للنشرة العربية- تحرير عماد عمر - هاتف 0020225783292)