الذهب يستقر بعد انخفاض والأنظار على المركزي الأوروبي

Thu Aug 2, 2012 7:18am GMT
 

سنغافورة 2 أغسطس آب (رويترز) - استمد الذهب دعما عند مستوى 1600 دولار للأوقية اليوم الخميس لكنه دعم محدود لعدم اتضاح ما إذا كان البنك المركزي الأوروبي سيأخذ خطوات جريئة لمواجهة أزمة ديون المنطقة بعدما بدد نظيره الأمريكي أي آمال في تحفيز وشيك.

ولم يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) اجراءات جديدة للتيسير النقدي بعد اجتماع دام يومين رغم اقراره بتدهور الاقتصاد وأشار بقوة أكبر إلى أنه قد يشتري مزيدا من السندات للمساعدة في انعاش الاقتصاد.

وهبط الذهب الفوري 0.9 بالمئة أمس الأربعاء مسجلا أكبر خسارة يومية في ثلاثة أسابيع عقب قرارات المركزي الأمريكي وحول المستثمرون تركيزهم إلى اجتماع لجنة السياسة النقدية بالمركزي الأوروبي في وقت لاحق اليوم.

وقالت لينيت تان المحللة في فيليب فيوتشرز في سنغافورة "جنى المستثمرون أرباحا أمس بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي. لو اعلن المركزي الأوروبي أي اجراءات ايجابية اليوم فمن المرجح أن يضغط ذلك على الدولار ويدعم الذهب."

وارتفع الذهب في السوق الفورية 0.2 بالمئة إلى 1602.08 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0631 بتوقيت جرينتش.

وانخفضت العقود الأمريكية الاجلة للذهب تسليم ديسمبر كانون الأول 0.1 بالمئة إلى 1605.60 دولار للأوقية.

وارتفعت الفضة 0.15 بالمئة إلى 27.44 دولار بينما انخفض البلاتين واحدا بالمئة إلى 1394.75 دولار للأوقية بعدما هبط 1.3 بالمئة في الجلسة الماضية مسجلا أكبر خسارة يومية في ثلاثة أسابيع. وتراجع البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 579.53 دولار للأوقية. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)