مقدمة 1-استئناف صادرات نفط كردستان العراق قد يكون مؤقتا

Thu Aug 2, 2012 12:46pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

من الكس لولر

لندن 2 أغسطس آب (رويترز) - يعتزم اقليم كردستان العراق شبه المستقل وقف تصدير النفط في 31 اغسطس اب ما لم تسدد الحكومة المركزية جميع المدفوعات المستحقة وهو ما قد يعني أن الزيادة المزمعة في اجمالي شحنات العراق للأسواق العالمية لن تستمر طويلا.

وقال اقليم كردستان أمس الأربعاء إنه سيستأنف تصدير النفط هذا الأسبوع في مسعى لانهاء نزاع بشأن المدفوعات مع بغداد. وتقول الحكومة الكردية إن الحكومة المركزية تحجب مدفوعات قدرها 1.5 مليار دولار.

وأعطى وزير الموارد الطبيعية الكردي اشتي هورامي المهلة حتى نهاية اغسطس في خطاب موجه إلى شركات دي.إن.أو وجينل انرجي وكار جروب. ونشر الخطاب على الموقع الالكتروني للحكومة الكردية.

وقال هورامي في خطابه المؤرخ في 28 يوليو تموز "تصوري هو أن نستأنف تصدير النفط لشهر واحد فقط أي شهر اغسطس بأكمله."

وأضاف "لو لم يتم ارسال المدفوعات بنهاية هذه الفترة فنحن نوافق على تعليق جميع الصادرات عند منتصف ليل 31 اغسطس."

ويدور نزاع طويل الامد بين حكومة كردستان وبغداد بشأن النفط والأرض أدى لوقف الصادرات على مدى الشهور الأربعة الماضية من حقول نفطية تطورها شركات نفطية اجنبية في المنطقة الواقعة بشمال العراق.

وتظهر خطابات نشرها الموقع الالكتروني للحكومة الكردية أنه الشركات كانت مترددة في بادئ الأمر في الموافقة على استئناف التصدير.   يتبع