ار.بي.اس يؤكد أنه أقال موظفين بسبب فضيحة

Fri Aug 3, 2012 11:32am GMT
 

لندن 3 أغسطس آب (رويترز) - قال رويال بنك أوف سكوتلاند (ار.بي.اس) الذي تهيمن عليه الحكومة البريطانية اليوم الجمعة إنه أستغنى عن موظفين بسبب فضيحة تلاعب في أسعار الفائدة لكن البنك لم يشر إلى ما إذا كان سيتوصل قريبا إلى تسوية مع سلطات التحقيق.

وذكر البنك أنه يتعاون مع الحكومات والجهات التنظيمية التي تحقق في دور عدد من البنوك في تحديد سعر الفائدة على القروض بين البنوك (ليبور) وغيره من أسعار الفائدة.

وقال المدير التنفيذي للبنك ستيفن هيستر "حالة ليبور تعد تذكيرا صارخا بالضرر الذي يمكن أن تلحقه الأخطاء الفردية والأنظمة والضوابط غير المناسبة بالأوضاع المالية والسمعة."

وذكر البنك أن جهات تنظيمية من الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان تحقق معه فضلا عن سلطات المنافسة في أوروبا والولايات المتحدة وكندا. بالرغم من أنه ليس من الممكن تقدير مدى تأثير التحقيقات ومن بين ذلك توقيت وحجم الغرامات والتسويات. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)