مقدمة 1-مسؤول: مصفاة عدن اليمنية تستأنف الإنتاج

Mon Aug 6, 2012 8:54am GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباس وخلفية)

عدن 6 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول في مصفاة عدن لرويترز اليوم الاثنين إن المصفاة استأنفت الانتاج بعد توقف عملياتها طوال تسعة أشهر بسبب هجمات على خط أنابيب النفط الرئيسي في البلاد.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه التزاما بقواعد المصفاة في إطلاع الصحفيين أن شحنتين من النفط الخام من مرفأ راس عيسى اليمني على البحر الأحمر وصلتا عدن مما أتاح للمصفاة استئناف الانتاج. وستعمل المصفاة الآن بطاقة مخفضة تبلغ 60 ألف برميل يوميا.

وقال "سينتظم الانتاج في المصفاة مع وصول شحنات أسبوعية حجمها 600 الف برميل من راس عيسى."

وكانت هجمات شنها رجال قبائل غاضبون على خط الأنابيب قد تسببت في توقف ضخ النفط الخام العام الماضي وإغلاق المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 150 ألف برميل يوميا. واضطر اليمن آنذاك إلى الاعتماد على معونات الوقود من السعودية واستيراد المنتجات المكررة.

وقال وزير النفط اليمني الشهر الماضي إن التوقف الطويل للمصفاة كلف اليمن ما يصل إلى 15 مليون دولار يوميا في صورة إيرادات مفقودة.

وتتعرض خطوط النفط والغاز في اليمن لهجمات متكررة من متشددين اسلاميين أو رجال قبائل غاضبين منذ خلقت الاحتجاجات المناوئة للحكومة فراغا في السلطة عام 2011.

وقال متعاملون إنه رغم استئناف العمليات لا تزال مصفاة عدن تطرح مناقصات لشراء منتجات نفطية. وفي أحدث مناقصة طرحتها الاسبوع الماضي طلبت المصفاة شراء 480 ألف طن من السولار. (إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)