انخفاض إنتاج الحبوب للنصف في جزء من وادي الفولجا الروسي

Mon Aug 6, 2012 9:46am GMT
 

بولشي كليوتشيشي 6 أغسطس آب (رويترز) - اعتاد المزارعون في هذا الاقليم الروسي الذي أصابه الجفاف أن يشحنوا الحبوب عبر نهر الفولجا إلى وجهات تصل إلى إيران لكن الانتاجية انخفضت الى النصف ما دفع الأسعار المحلية للارتفاع وشجع المزارعين على الاحتفاظ بالحبوب على أمل تحقيق مكاسب أكبر.

وحصدت منطقة أوليانوفسك 1.3 مليون طن من الحبوب في 2011 صدرت منها مليون طن.

وقال الكسندر تشيبوخين وزير زراعة الاقليم لرويترز إن المنطقة حصدت هذا العام 700 ألف طن وستتمكن من تلبية الطلب المحلي البالغ 300 الف طن دون أن يتبقى الفائض المعتاد.

ولم تكن مناطق أخرى تعرضت للجفاف أسعد حظا.

ودعمت آفاق ضعف المحصول في روسيا والمخاوف من قيود محتملة على الصادرات أسعار القمح العالمية التي ارتفعت هذا الصيف مما يرجع أساسا إلى أسوأ موجة جفاف في 50 عاما يشهدها حزام زراعة الحبوب في الولايات المتحدة.

وأشارت وزارة الزراعة الروسية إلى توقعات أكثر سوءا لمحصولها يوم الخميس الماضي ما أثار الحديث في السوق عن أن روسيا قد تلجأ لفرض نوع من القيود على الصادرات بعد عامين من حظرها شحنات الحبوب في أعقاب جفاف حاد.

وقال تشيبوخين لا توجد حاجة لفرض حظر أو أي قيود على الصادرات. حتى الآن يمكن للحكومة السحب من صندوق التدخل الذي يضم خمسة ملايين طن لتعويض أي نقص والحد من ارتفاعات الأسعار.

وأفادة مسودة وثيقة من وزارة الزراعة أن حبوبا من الصندوق ستباع في اوليانوفسك. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)