شركات الشحن الهندية ترفض عرضا تأمينيا حكوميا لنقل النفط الإيراني

Mon Aug 6, 2012 8:58pm GMT
 

نيودلهي 6 أغسطس آب (رويترز) - رفضت شركات النقل البحري الكبرى في الهند عرضا حكوميا لنقل النفط الإيراني قائلة إن الغطاء التأميني الذي توفره الدولة غير كاف.

ويعني هذا الرفض أن شركات التكرير الهندية ستضطر لاستخدام شركات التأمين الإيرانية والناقلات الإيرانية لنقل وارداتها من الخام الإيراني. والهند هي ثاني أكبر مشتر للنفط من طهران بعد الصين.

ومنعت عقوبات الاتحاد الاوروبي بدءا من يوليو تموز الماضي شركات التأمين وإعادة التأمين من توفير غطاء تأميني للناقلات التي تحمل النفط الإيراني في أي مكان في العالم مما دفع نيودلهي لوضع سياستها الخاصة لذلك.

وتوجد في الغرب نحو 90 في المئة من شركات التأمين على الناقلات في العالم.

وقال س. هاجارا رئيس مجلس إدارة شركة الملاحة الهندية أكبر مالك للسفن في الهند لرويترز اليوم الإثنين "هناك مشكلات عديدة في السياسة المطروحة...لن نستخدمها مادامت هناك مشكلات."

وتوفر شركات التأمين الحكومية الهندية غطاء تأمينيا يبلغ 50 مليون دولار لكل رحلة للناقلة ضد مخاطر التلوث والإصابات الشخصية و50 مليون دولار أخرى للتأمين على جسم السفينة والمعدات.

وهذا يساوي جزءا صغيرا من الغطاء التأميني المعتاد البالغ مليار دولار الذي توفره شركات إعادة التأمين لناقلة عملاقة تحمل نحو مليوني برميل من الخام ضد الإصابات الشخصية والتلوث.

ورفضت شركة الشحن الخاصة جريت إيسترن شيبنج أيضا نقل النفط الإيراني بالغطاء التأميني الذي تقدمه الشركات الهندية الحكومية.

وقالت أنجالي كومار المتحدثة باسم الشركة "أبلغنا شركة منجالور للتكرير والبتروكيماويات أننا لن نتمكن من نقل شحنات من البلد الواقع تحت العقوبات بسبب عدم كفاية الغطاء التأميني الذي توفره شركة يونايتد إنديا للتأمين." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)