المركزي الفرنسي يتوقع ركودا اقتصاديا في الربع/3

Wed Aug 8, 2012 12:48pm GMT
 

باريس 8 أغسطس آب (رويترز) - قال البنك المركزي الفرنسي اليوم الأربعاء إن من المرجح أن ينزلق اقتصاد فرنسا في حالة ركود في الربع الثالث من العام متوقعا انكماشا قدره 0.1 في المئة للربع الثاني على التوالي في علامة جديدة على تفاقم الآفاق الاقتصادية لأوروبا.

وتشير التقديرات التي أعقبت توقعات البنك المركزي الشهر الماضي بانكماش مماثل في الربع الثاني إلى أن اقتصاد فرنسا وقوامه تريليوني يورو ربما يواجه صعوبات لتحقيق توقعات الحكومة بنمو قدره 0.3 في المئة هذا العام.

وتظهر اقتصادات أوروبا الكبرى أيضا علامات على الركود والكساد التام حيث تكافح أوروبا في مواجهة أزمة ديون ومانتج عنها من إجراءات تقشفية أتت على نصفها الجنوبي.

ومن المتوقع أن يتراجع بنك انجلترا المركزي عن توقعات للنمو هذا العام في تقرير في وقت لاحق اليوم بينما أظهرت أحدث بيانات من ألمانيا هبوط الصادرات والواردات.

وأظهرت بيانات اليوم أيضا إتساع العجز التجاري لفرنسا إلى 5.99 مليار يورو في يونيو حزيران مناقضا لتوقعات المحللين بتحسن مع تراجع صاردات السيارات ومعدات النقل.

وقال البنك المركزي الفرنسي في تقريره الشهري "سجل النشاط الصناعي في يوليو انكماشا بسيطا ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض مستويات النشاط في قطاعي السيارات والمنسوجات.

"تشير آفاق الأشهر القادمة إلى تباطؤ بسيط في النشاط الاقتصادي...من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي 0.1 في المئة في الربع الثالث."

ومن المنتظر أن تعلن فرنسا البيانات الأولية الرسمية عن النمو الاقتصادي في الربع الثاني الثلاثاء القادم. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)