محللون: السوق السعودي سيواصل الصعود وتوقعات بجني أرباح قبل العيد

Thu Aug 9, 2012 9:49am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 9 أغسطس آب (رويترز) - يقول محللون بارزون إن المؤشر السعودي سيواصل الصعود خلال تعاملات الأسبوع المقبل وهي الأخيرة قبل عطلة عيد الفطر وسيستهدف تجاوز مستوى 7000 نقطة في بداية الأسبوع مع استقرار الأسواق العالمية وصعود أسعار النفط من جانب وارتفاع مستوى السيولة محليا من جانب آخر.

لكنهم توقعوا ظهور عمليات جني ارباح خلال آخر جلستي تداول قبل العطلة مع سعي بعض المستثمرين الأفراد لتوفير سيولة قبل عطلة عيد الفطر ومخاوف البعض من ظهور أخبار سلبية خلال العطلة التي تستمر أسبوعا.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء متراجعا بعدما لامس أعلى مستوى في خمسة اسابيع أثناء الجلسة. وخسر المؤشر 0.11 بالمئة ليغلق عند مستوى 6953.6 نقطة.

وقال وليد العبد الهادي محلل أسواق الأسهم "تأخر المؤشر في اختراق مستوى 7000 نقطة هذا الأسبوع بسبب (سهم) سابك الذي دخل في مسار جانبي. لكن السوق يتجاهل العوامل السياسية الإقليمية والاقتصادية الخارجية لاسيما بمنطقة اليورو ويتحرك وفقا للسيولة."

وأضاف العبد الهادي أن متوسط السيوبة في رمضان بلغ ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار) وهو "الأفضل والأعلى منذ عام 2005" ويقارن بمتوسط سيولة عند 8.9 مليار ريال منذ بداية العام وهو مؤشر قوي على أن السوق يحاول استئناف ما بدأه من صعود منذ بداية العام.

من جانبه قال هشام تفاحة رئيس إدارة الأصول لدى مجموعة بخيت الاستثمارية "بعد تراجعات مستمرة شهدها السوق خلال الأشهر القليلة الماضية يبدو أنه وصل للقاع والآن بدأ الانتعاش. اتوقع الأسبوع المقبل أن يبدأ المؤشر التعاملات عند مستوى 7000 نقطة."

وتابع "عادة لا توجد محفزات داخلية بالسوق خلال رمضان لكن الأسواق العالمية وأسعار النفط تتحرك بشكل إيجابي ولذلك يتجه السوق نحو ارتفاع تدريجي لكنه ليس حادا."

وأضاف أنه لا يرى أي سبب يدفع المؤشر للنزول دون مستوى 7000 نقطة في بداية الأسبوع.   يتبع