ارتفاع طفيف للأسهم الأوروبية بقيادة شركات التعدين والبنوك

Wed Aug 8, 2012 4:11pm GMT
 

لندن 8 أغسطس آب (رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية بالقرب من أعلى مستوياتها في أربعة أشهر اليوم الأربعاء حيث فاقت مكاسب قطاعي التعدين والبنوك خسائر الأسهم المرتبطة بالسيارات والنفط مع استمرار الانتظار لمزيد من الإجراءات من البنوك المركزية لتحفيز الاقتصاد العالمي.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 1.24 نقطة أو 0.1 بالمئة عند 1095.43 نقطة وفق بيانات غير نهائية ليواصل تقدمه نحو أعلى مستوياته في 2012 الذي سجله في منتصف مارس اذار الماضي.

وكانت التعاملات خفيفة مما يظهر فتور المستثمرين تجاه الأسهم في المناخ الحالي.

وقد ارتفعت الأسهم الأوروبية الكبرى 7.4 بالمئة في الأيام العشرة الأخيرة منذ أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي إن البنك مستعد لفعل كل ما يلزم لحماية اليورو.

ومازالت أسواق الأسهم قوية بشكل ملحوظ بينما تنتظر تحركا من المركزي الأوروبي وبنوك مركزية أخرى وهو ما عزاه إيدو براسيكي المحلل لدى شركة إنفستك إلى العوائد التي تحققها الأسهم مقارنة بالأدوات الاستثمارية الأخرى.

وقال براسيكي "هناك شركات كبيرة أقوى من بعض الكيانات السيادية وإذا كان هناك صندوق معاشات كبير عليه أن يعزز العوائد فلا يمكنه أن يضع أمواله في السندات التي تحقق عوائد سلبية أو في شكل سيولة لذلك يضع أمواله في شركات كبيرة."

وفي أنحاء أوروبا استقر مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دون تغير يذكر وتراجع مؤشر داكس الألماني 0.1 بالمئة بينما نزل مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.4 بالمئة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)