9 آب أغسطس 2012 / 14:27 / بعد 5 أعوام

صعود معظم أسواق الخليج وبورصة الكويت تواصل التراجع

من نادية سليم

دبي 9 أغسطس آب (رويترز) - أغلقت معظم بورصات الخليج على ارتفاع اليوم الخميس وسط تفاؤل بشأن نتائج الشركات لكن بورصة الكويت تراجعت إلي أدنى مستوى في سبعة شهور مع تضرر معنويات المستثمرين من التوترات السياسية وضعف نتائج القطاع المصرفي.

وفي دولة الامارات العربية المتحدة قالت شركة الدار العقارية التي تعاني مشاكل إن صافي أرباحها في الربع الثاني تضاعف ثلاث مرات مدعوما بتسليم 1058 وحدة سكنية فاخرة على الشواطيء.

وارتفعت أسهم الدار -التي يمتلك صندوق مبادلة الحكومي غالبيتها تقريبا بعد أن قدمت لها الحكومة برنامجي إنقاذ- 1.6 بالمئة ليغلق عند أعلى مستوى منذ 28 مارس آذار.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة ليحقق مكاسب لليوم الثالث على التوالي قرب أعلى مستوياته في أربعة أشهر.

وفي دبي ساهمت الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري في دفع مؤشر السوق للصعود وزاد المؤشر 1.1 بالمئة لتصل مكاسبه منذ بداية العام الي 16.2 بالمئة.

وارتفع سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 2.2 بالمئة صاعدا للمستوى المرتفع الذي سجله في منتصف أبريل نيسان قبل إعلان النتائج. ويتوقع ثلاثة محللين أن تحقق الشركة أرباحا تبلغ في المتوسط 46.7 مليون درهم في الاشهر الثلاثة حتى 30 يونيو حزيران.

واستقر سهم ارابتك بعد تراجعه 4 بالمئة أمس الأربعاء. وباع المستثمرون السهم في الجلسة السابقة بعد أن أعلنت الشركة خسارة فصلية بسبب زيادة التكاليف.

وقال طلال طوقان رئيس البحوث لدى الرمز للأوراق المالية “ينصرف الناس عن ارابتك وغيرها من شركات البناء إلى دريك آند سكل بناء على توصية بالاجماع.

”توصي شركات الابحاث ببيع سهم ارابتك وشراء دريك آند سكل لبعض الوقت وتأكد هذا بنتائج ارابتك. كان سهم دريك آند سكل اقل من قيمته عندما جرى تداوله قرب 0.74 درهم في مستهل يونيو.“

وارتفع سهم إعمار العقارية 2.1 بالمئة ليعزز مكاسبه إلى 33 بالمئة عن مستواه في بداية العام. وهناك استمرار في زيادة الطلب على السهم بعد نمو الأرباح الفصلية للشركة الي اكثر من المثلين.

وصعد مؤشر بورصة قطر إلي أعلى مستوى في عشرة أسابيع وزاد 0.2 بالمئة ليغلق عند 8416 نقطة.

وقال أحمد شحادة رئيس التداول بشركة بنك قطر الوطني للخدمات المالية “تحسنت أحجام التداول ونرى خليطا من المستثمرين من المؤسسات والأفراد.

”حققت الشركات القطرية الكبيرة صاحبة الأسهم القيادية نتائج فصلية قوية وبينما تجاهلت السوق النتائج ظلت القيمة جزءا لا يتجزأ لكن المحفزات غائبة.“

وهيمن المستثمرون الأفراد على السوق في الاسابيع السابقة مع استهداف المتعاملين في الاجل القصير أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة.

وقال شحادة إن المعنويات المتفائلة في بورصات بالمنطقة ساهمت في عودة الاهتمام إلى بورصة قطر مع تقييمات جذابة نسبيا أغرت المستثمرين.

وزاد سهم بنك قطر الوطني 1.4 بالمئة وسهم الكهرباء والماء القطرية 1.6 بالمئة وسهم بروة العقارية 1.1 بالمئة.

وفي الكويت انخفض المؤشر إلي أدنى مستوى في سبعة أسابيع متراجعا 0.2 بالمئة إلى 5699 نقطة. وكانت التداولات ضعيفة مع تجنب المستثمرين المخاطرة.

ويحوم المؤشر عند مستوى حرج فنيا حول 5694 نقطة وهو أدنى مستوى له في سبع سنوات ونصف والذي سجله في التاسع من يناير كانون الثاني.

وقفز سهم البنك التجاري الكويتي 5.5 بالمئة بالرغم من اعلان البنك أمس ان ارباحه الصافية هبطت 5.4 بالمئة في الربع الثاني.

وتراجع المؤشر المصري لليوم الثاني على التوالي منخفضا 0.7 بالمئة.

ونزل سهم شركة طلعت مصطفى 0.2 بالمئة بعد أن خسر 2.3 بالمئة في الجلسة السابقة. وكانت الشركة أعلنت أمس عن انخفاض بمقدار 11 بالمئة في صافي الدخل في النصف الاول من العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.8 في المئة إلى 2535 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 1572 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8416 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 5699 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.7 في المئة إلى 4961 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5463 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 1080 نقطة.

إعداد سها جادو للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below