مقدمة 2-ارتفاع مخزونات النفط مع تأثر الطلب بالتباطؤ الاقتصادي

Fri Aug 10, 2012 11:22am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتعليق)

لندن 10 أغسطس آب (رويترز) - سيتباطأ نمو الطلب العالمي على النفط بصورة أكبر من المتوقع في العام المقبل مع تراجع النمو الاقتصادي الأمر الذي يزيد مخزونات الوقود في العالم ويمنح المستهلكين فرصة لالتقاط الأنفاس من ارتفاع الأسعار.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية اليوم الجمعة إنها خفضت توقعاتها لاستهلاك النفط على مستوى العالم لعدة سنوات وخفضت توقعاتها للطلب في عام 2013 بواقع 400 ألف برميل يوميا في ضوء "التباطؤ المقلق" في النشاط الاقتصادي العالمي.

وذكر ديفيد فيفي رئيس قسم الأسواق في وكالة الطاقة "يسبب تراجع النمو الاقتصادي تباطؤ الطلب على النفط بشكل عام."

ويكرر التقرير الشهري لوكالة الطاقة الذي صدر اليوم توقعات متشائمة كشفت عنها هذا الاسبوع الحكومة الأمريكية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك).

وتقول أكبر ثلاث جهات تصدر توقعات لأسواق الطاقة إن انتاج النفط فاق الطلب بهامش كبير في النصف الأول من العام مما أتاح تخزين كميات كبيرة من النفط لمواجهة أي صدمة غير متوقعة في الامدادات.

ومن شأن هذا أن يعوض تأثير التوترات السياسية ومنها المواجهة بين الغرب وإيران بسبب برنامجها النووي على أسعار الخام.

وتتوقع وكالة الطاقة أن ترتفع مخزونات النفط في الاقتصادات الصناعية المتقدمة إلى 2.62 مليار برميل أو 57 يوما بنهاية العام الجاري "وهو ما يعد من بين أعلى مستويات مخزونات نهاية العام في العقد الأخير بسبب تراجع الاستهلاك في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية."

وتقول أوبك -التي تنتج أكثر من ثلث النفط العالمي- إن انتاجها خلال الشهرين الماضيين تجاوز الطلب على نفطها بأكثر من مليوني برميل يوميا.   يتبع