اليورو مستقر لكن يظل معرضا لعمليات بيع عند الارتفاع

Mon Aug 13, 2012 9:47am GMT
 

لندن 13 أغسطس آب (رويترز) - استقر سعر اليورو اليوم الإثنين مدعوما بتوقعات أن يتخذ البنك المركزي الأوروبي إجراء لمعالجة أزمة الديون لكنه مازال عرضة لعمليات بيع في حالة ارتفاعه وسط دلائل على خلاف بين الساسة في منطقة اليورو.

وكانت توقعات بأن يتدخل المركزي الأوروبي للحد من ارتفاع أسعار الاقتراض العالية في اسبانيا وإيطاليا في الأسابيع القليلة الماضية قد دفع اليورو للارتفاع في الأيام القليلة الماضية.

وقال محافظ البنك المركزي البلجيكي في حديث صحفي إن البنك المركزي الأوروبي سيربط أي مساعدة يقدمها للدول المدينة بشروط صارمة.

وقال ماريو دراجي رئيس المركزي الأوروبي في وقت سابق هذا الشهر إن البنك قد يشتري المزيد من السندات الحكومية بعد أن تعهد ببذل ما في وسعه للحفاظ على اليورو. ودعم ذلك العملة الموحدة إذ قلص المتعاملون مراهناتهم على انخفاض العملة.

واستقر اليورو على 1.2288 دولار رغم انه كان من المتوقع ان يتخذ مسارا للانخفاض التدريجي بعد أن بلغ أعلى مستوياته في شهر عند 1.2444 يوم الإثنين الماضي.

ويوم الجمعة الماضي نزل اليورو إلى 1.2241 دولار والانخفاض عن هذا المستوى كان من شأنه ان يستهدف مستوى 1.21335 دولار الذي سجله في أوائل أغسطس آب.

واستقر الدولار الأمريكي على 78.21 ين متماسكا فوق مستوى 77.90 ين الذي سجله في أوائل أغسطس.

وخسر اليورو 0.2 بالمئة ليصل إلى 96.02 ين. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)