مقدمة 1-العراق يطالب توتال بتجميد اتفاقاتها في كردستان أو بيع حلفاية

Mon Aug 13, 2012 10:59am GMT
 

(لإضافة تفاصيل من الحكومة وخلفية)

بغداد 13 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول حكومي اليوم الإثنين إن السلطات العراقية حذرت توتال قائلة إنه يتعين عليها تجميد اتفاقاتها في منطقة كردستان أو بيع حصتها في حقل حلفاية النفطي.

وفي الشهر الماضي مشت توتال على درب شركتي النفط الامريكيتين الكبيرتين اكسون وشيفرون متجاهلة تحذيرات بغداد بشأن عقوبات محتملة وأبرمت عقودا مع منطقة كردستان.

وتصف بغداد الاتفاقات بأنها غير قانونية.

وقال فيصل عبد الله المتحدث باسم حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة إن العراق طلب رسميا من توتال تجميد عقودها مع منطقة كردستان أو الغاءها احتراما لقوانين العراق أو بيع حصتها في حقل حلفاية للنفط.

وأضاف أن بغداد أوضحت لتوتال أنه ليس امامها سوى خيارين وما من بديل ثالث.

ولم يحدد المتحدث مهلة زمنية لتنفيذ توتال طلب العراق.

وتفاقم صفقات النفط التوترات القائمة بالفعل بين بغداد ومنطقة كردستان شبه المستقلة منذ عام 1991 وذلك نتيجة خلافات على اراض وحقوق النفط.

وفي يوليو تموز قالت توتال انها فازت بحصة 35 بالمئة في منطقتي امتياز في كردستان وتلقت تحذيرات من السلطات العراقية من إدراجها على قائمة سوداء لانتهاكها القانون العراقي.

وابدت الشركة الفرنسية اهتمامها بكردستان في وقت سابق من العام مشيرة إلى ان الصفقات المبرمة مع الحكومة المركزية في العراق أقل اغراء. وللشركة حصة 18.75 بالمئة في حقل حلفاية الذي يديره كونسورتيوم يضم بتروتشاينا وبتروناس وشركة نفط الجنوب العراقية.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)