تجار: اليمن يصدر وقود طائرات مع استئناف إنتاج مصفاة

Mon Aug 13, 2012 10:15am GMT
 

سنغافورة 13 أغسطس آب (رويترز) - قال تجار اليوم الإثنين إن مصفاة عدن اليمنية من المقرر أن تستأنف تصدير وقود الطائرات للمرة الأولى منذ نحو عام بعد استئناف الانتاج في مصفاتها هذا الشهر.

وعرضت المصفاة 30 ألف طن من وقود الطائرات للتحميل في الفترة بين 23 و25 أغسطس آب في مزاد يغلق يوم 14 أغسطس وتظل العروض سارية حتى 16 أغسطس.

واستأنفت مصفاة عدن الانتاج بعد أن أوقفت عملياتها لمدة تسعة أشهر بسبب هجوم على خط الأنابيب الرئيسي في البلاد.

وقال مسؤول من المصفاة في قت سابق إن شحنتين من النفط الخام من مرفأ راس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر وصلت إلى عدن في أواخر يوليو تموز ما مكن المصفاة من استئناف الانتاج وسيضخ النفط الخام بمعدل مخفض يبلغ 60 ألف برميل يوميا.

وكانت هجمات رجال قبائل على خط الأنابيب قد أوقفت تدفق النفط الخام العام الماضي ما أدى إلى إغلاق المصفاة التي تبلغ طاقتها الانتاجية 150 الف برميل يوميا. وترك ذلك اليمن الفقير معتمدا على منح الوقود من السعودية وعلى الواردات.

ولكن رغم استئناف الانتاج يقول التجار إن اليمن سيظل معتمدا على الواردات في تلبية احتياجاته من الوقود إذ تحتاج المصفاة لبعض الوقت لتنتج بكامل طاقتها.

وفي الشهر الماضي قال وزير النفط اليمني إن توقف الانتاج كلف البلاد 15 مليون دولار يوما من إيرادات غير متحققة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)