إعادة-حصري-رئيس ديلويت يدافع عن عمل شركته مع ستاندرد تشارترد

Tue Aug 14, 2012 9:49am GMT
 

(لحذف اليوم في الفقرة الأولى)

نيويورك 14 أغسطس آب (رويترز) - رد جو اتشيباريا الرئيس التنفيذي لديلويت على مزاعم بأن شركته ساعدت ستاندرد تشارترد على إخفاء تعاملات مع إيران قائلا إن الاتهامات التي وجهتها هيئة الرقابة على البنوك في نيويورك تعد "تشويها للحقائق".

ودافع اتشيباريا الذي تولى منصبه في يونيو حزيران 2011 عن ديلويت في أول حديث معه منذ أن أصبحت شركته محط الأنظار بسبب مراجعتها المستقلة للبنك البريطاني.

وقالت هيئة الخدمات المالية بولاية نيويورك في قضية تتعلق بقوانين مكافحة غسل الأموال في الولايات المتحدة الاسبوع الماضي إن مستشارين في ديلويت حذفوا تفاصيل مهمة من تقرير للجهات الرقابية عن ستاندرد تشارترد.

وأشارت الجهات الرقابية إلى رسالة بالبريد الالكتروني من شريك ديلويت يقول فيها إنه أعد "صيغة مخففة" من التقرير بعد أن طلب منه ستاندرد تشارترد حذف معلومات.

وقال اتشيباريا "إنه اختيار غير موفق لكلمات انتزعت من السياق."

وقال مصدر مقرب من الأمر طلب عدم الكشف عن هيويته بسبب حساسية الموضوع إن هيئة الخدمات المالية لا تعتزم توجيه اتهامات لديلويت. ورفض متحدث باسم الهيئة تأكيد أو نفي ذلك.

كان بنجامين لوسكي رئيس الهيئة قال إن ستاندرد تشارترد أخفى عن الجهة الرقابية نحو 60 ألف "عملية سرية" ترتبط بإيران. وقال ستاندرد تشارترد إن رواية الجهة الرقابية لم تورد "صورة كاملة ودقيقة للحقائق."

وقال لوسكي إن ستاندرد تشارترد طلب من ديلويت حذف أي إشارة في تقريره لمدفوعات البنك التي قد تكشف ممارساته مع كيانات إيرانية.   يتبع