مقدمة 1-مصفاة راس لانوف الليبية تستأنف العمل بحلول 28 أغسطس

Tue Aug 14, 2012 1:12pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 14 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية إن مصفاة راس لانوف أكبر مصافي التكرير في ليبيا ستستأنف العمل بحلول 28 أغسطس آب وذلك بعد تأخير استمر شهورا مما أتاح كميات إضافية من النفط الخام للتصدير وأثر على أسواق الخامات الخفيفة منخفضة الكبريت.

وساهم التوقف الطويل لمصفاة راس لانوف البالغة طاقتها التكريرية 220 ألف برميل يوميا في شح سوق المنتجات حيث كان المجمع موردا مهما لوقود الطائرات والنفتا ومنتجات أخرى لعملاء في منطقة حوض المتوسط.

وتجري الترتيبات بالفعل لاستئناف تشغيل المصفاة التي اغلقت خلال الانتفاضة ضد الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي العام الماضي. وبيعت منتجات النفط في صهاريج المصفاة لافساح مكان لانتاج جديد.

وقال مدير شركة تجارة تعمل مع المؤسسة الليبية "باعوا المخزونات من المنتجات خصيصا لتفريغ الصهاريح."

وتمثل راس لانوف نحو ثلثي طاقة تكرير النفط في ليبيا وملكيتها مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وتراستا انرجي التي يرأسها رجل الاعمال الاماراتي عيسى الغرير.

وكانت المصفاة جاهزة للعمل في اواخر العام الماضي وذكرت مصادر في القطاع أن الخلافات بين المؤسسة الليبية والشريك الاماراتي بشأن سداد قيمة الخام ادت لتأجيل قرار استئناف التشغيل مرارا. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)