ستاندرد تشارترد يتوصل لتسوية مع سلطات نيويورك مقابل 340 مليون دولار

Tue Aug 14, 2012 7:29pm GMT
 

نيويورك 14 أغسطس آب (رويترز) - قالت هيئة الخدمات المالية في نيويورك اليوم الثلاثاء إن بنك ستاندرد تشارترد وافق على دفع 340 مليون دولار لتسوية إدعاءات بأنه أخفى تعاملات مع إيران عن الجهات التنظيمية.

وقالت الهيئة في بيان إنه بالإضافة إلى العقوبة المدنية فقد وافق البنك على تعيين مراقب لمدة عامين على الأقل لتقييم القيود التي يفرضها البنك على عمليات غسيل الأموال في فرعه في نيويورك.

وأضافت أنها أرجأت أيضا جلسة كان من المقرر أن تعقد غدا الأربعاء ليعرض فيها البنك بناء على طلب الهيئة الأسباب التي ينبغي معها عدم سحب رخصة البنك للعمل في نيويورك.

وجاء في البيان "اتفق الطرفان على أن السلوك محل الخلاف تضمن صفقات لا تقل قيمتها عن 250 مليار دولار."

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من البنك.

وكان بنجامين لوسكي مدير هيئة الخدمات المالية في نيويورك قد أصدر تلك المزاعم بشأن ستاندرد تشارترد في السادس من أغسطس آب واصفا البنك بأنه "مؤسسة مارقة" لانتهاكه العقوبات الأمريكية.

وجاء إعلان اليوم بعدما سافر بيتر ساندز الرئيس التنفيذي للبنك - الذي نفى المزاعم بشدة في الاسبوع الماضي - إلى نيويورك لتولي جهود البنك للتوصل إلى تسوية.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)