ستاندرد تشارترد يسعى للتوصل إلى تسوية جماعية مع وكالات أمريكية

Wed Aug 15, 2012 11:55am GMT
 

لندن 15 أغسطس آب (رويترز) - يسعى بنك ستاندرد تشارترد للتوصل إلى تسوية جماعية مع وكالات أمريكية أخرى بعد مسارعته بالموافقة على دفع غرامة قدرها 340 مليون دولار إلى هيئة الخدمات المالية في نيويورك لتسوية اتهامات بإخفاء تعاملات مع إيران كشفت الهيئة النقاب عنها دون تنسيق مع جهات تنظيمية أخرى.

ومكث الرئيس التنفيذي للبنك بيتر ساندز -الذي قطع عطلته في كندا الأسبوع الماضي لمعالجة الأمر- في الولايات المتحدة بينما يواصل البنك مفاوضاته مع وكالات أخرى للتوصل إلى اتفاق شامل يبدد حالة عدم اليقين القائمة.

وقال متحدث "المفاوضات لا تزال جارية بين الوكالات الاخرى ونحن نتحدث إليها. يبدو مقبولا افتراض انه سيكون اتفاقا جماعيا الآن" ولكنه احجم عن وضع اطار زمني للعملية.

وارتفع سهم ستاندرد تشارترد 4.2 في المئة إلى 1427 بنسا بحلول الساعة 0945 بتوقيت جرينتش ولكنه لا يزال يقل تسعة بالمئة عن قيمته قبل الاتهامات التى وجهها بنجامين لوسكي رئيس هيئة الخدمات المالية في ولاية نيويورك إلى البنك في السادس من أغسطس آب الجاري.

وتوجه ساندز إلى نيويورك يوم الأحد لتولي المفاوضات شخصيا قبل جلسة استماع مع هيئة الخدمات المالية في نيويورك كان مقررا عقدها اليوم الأربعاء ثم أرجئت في انتظار استكمال التسوية رسميا.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)