توقعات بتداولات ضعيفة في بورصة الكويت بعد عطلة العيد

Thu Aug 16, 2012 1:51pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 16 أغسطس آب (رويترز) - توقع محللون أن يسود نمط التداولات الضعيفة في بورصة الكويت خلال فترة ما بعد عطلة عيد الفطر التي تمتد حتى 21 أغسطس آب الجاري لاسيما يومي الأربعاء والخميس حيث تستأنف البورصة عملها.

وقالوا لرويترز إن تزامن اجازة عيد الفطر مع اشتداد موجة الحر في فصل الصيف سيدفع كثيرا من المواطنين للسفر خارج البلاد لقضاء اجازاتهم السنوية في ظل محدودية فرص الترفيه داخل الكويت.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند مستوى 959 نقطة مرتفعا بمقدار 9.28 نقطة تمثل 0.98 في المئة عن اغلاق الخميس الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5720.36 نقطة مرتفعا بمقدار 21 نقطة تمثل 0.37 في المئة عن مستوى اغلاق الخميس الماضي.

وقال فهد البسام مدير إدارة الأصول في شركة مرابحات الاستثمارية إن السوق سيستمر بنفس الوتيرة الضعيفة وسيغلب عليه نمط المضاربات السائد منذ فترة.

وتوقع البسام أن يكون المتوسط اليومي لقيمة التداولات في حدود عشرة ملايين دينار (35.4 مليون دولار) خلال الأسبوع المقبل.

ويرى مجدي صبري المحلل المالي أن البورصة لن يكون لديها الزخم الكافي بعد نهاية عطلة العيد لاسيما في ظل الأداء المتواضع لنتائج الشركات في الربع الثاني من 2012.

وانتقد صبري تأخر الشركات في الإعلان عن نتائجها وانتظارها لليوم الأخير معتبرا أن مثل هذا العمل فيه "تشويش متعمد" للمتداولين بحيث لا تكون هناك فرصة للتدقيق في النتائج ومعرفة الأوضاع الحقيقة للشركات.   يتبع