صادرات الصلب أحدث مساعدة تركية لإيران

Thu Aug 16, 2012 5:05pm GMT
 

من سيلفيا انتونيولي

لندن 16 أغسطس آب (رويترز) - زادت أهمية تركيا كممر تجاري لايران لتشمل إمدادها بأغلب احتياجاتها من الصلب حيث ان البنوك التركية بين قلة قليلة لا تزال مستعدة لترتيب تمويل للجمهورية الإسلامية التي تخضع لعقوبات دولية.

ورغم توتر العلاقات السياسية أحيانا بين البلدين فقد تزايد التبادل التجاري بينهما بشكل حاد خلال العقد الماضي حتى أن البعض اعتبر تركيا حلقة ضعيفة محتملة في سلسلة العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لصنع اسلحة نووية.

وإيران أكبر أسواق تصدير الذهب التركية في حين أن تركيا هي المستورد الأوروبي الوحيد الباقي للنفط الايراني.

ويقول تجار الآن إن صادرات الصلب لايران في ارتفاع بعد انخفاضها في وقت سابق هذا العام بعدما قيدت العقوبات المشددة التي قادتها الولايات المتحدة وصول المشترين الايرانيين للعملات الصعبة الرئيسية.

وقال تاجر تركي "باعت المصانع التركية لاسيما من منطقة الاسكندرونة كمية كبيرة وبأسعار جيدة للغاية بسبب النقص الشديد في ايران ولأن إيران غير قادرة على سداد الثمن باي طريقة اخرى."

وأظهرت أحدث بيانات للمكتب الدولي لاحصاءات الصلب أن صادرات تركيا من صلب الانشاءات لايران ارتفعت إلى 15500 طن في مايو ايار بقيمة نحو عشرة ملايين دولار مقارنة مع 4300 طن فقط في مارس.

وقال التجار إن الصادرات لايران واصلت الزيادة وارتفعت بدرجة كبيرة في الاسابيع القليلة الماضية.

وايران التي لا تنتج سوى كميات ضئيلة من أكبر مستوردي كريات الحديد (البليت) وحديد التسليح الذي يستخدم في الانشاءات.   يتبع