وزير المالية الياباني يؤجل زيارة الي كوريا الجنوبية وسط توتر بين البلدين

Fri Aug 17, 2012 3:39am GMT
 

طوكيو 17 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير المالية الياباني جون أزومي اليوم الجمعة انه سيؤجل زيارة كان يزمع القيام بها الي كوريا الجنوبية هذا الشهر بسبب زيارة الرئيس لي ميونج باك الي جزيرة متنازع عليها بين البلدين وتعليقات له بشان امبراطور اليابان أكهيتو.

واضاف أزومي انه كان يعتزم زيارة كوريا الجنوبية في 24 اغسطس اب لعقد حوار مالي ثنائي مع نظيره الكوري لكنه سيؤجل الرحلة قائلا إنه "لا يمكنه ان يتغاضى" عن زيارة لي لجزيرة تطالب بها كل من طوكيو وسول وتعليقاته بشان الامبراطور.

ومتحدثا في مؤتمر صحفي بعد اجتماع لمجلس الوزراء قال أزومي ايضا انه سيراجع ترتيبا ثنائيا لاستبدال العملة تم التوصل اليه في اكتوبر تشرين الاول الماضي.

وحذر الرئيس الكوري الجنوبي يوم الاربعاء من ان النزاعات بشان تاريخ استعماري مرير تفاقم الروابط مع اليابان المستعمر السابق للبلاد.

وفي لقاء مع معلمين يوم الثلاثاء قال لي إنه يجب على امبراطور اليابان أكهيتو ان يقدم إعتذارا صادقا إذا كان يريد ان يزور كوريا الجنوبية مضيفا ان تكرار التعبير عن "أعمق الاسف" لن يكون كافيا.

ومن ناحية اخرى قالت وسائل اعلام يابانية وصينية ان من المنتظر ان ترحل اليابان اليوم الجمعة 14 ناشطا صينيا بعد ان احتجزتهم عندما نزل بعضهم على جزيرة محل نزاع بين طوكيو وبكين وهي خطوة قد تخفف التوتر بين أكبر اقتصادين في اسيا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)