رئيسة بلدية مدريد: "يبدو حتميا" طلب معونة انقاذ لأسبانيا

Fri Aug 17, 2012 2:46pm GMT
 

مدريد 17 أغسطس آب (رويترز) - قالت رئيسة بلدية مدريد -وهي عضو بارز في الحزب الحاكم في اسبانيا- اليوم الجمعة إنه "يبدو حتميا" أن الحكومة المركزية ستطلب حزمة مساعدات دولية إذ أن البلاد تمر بكساد حاد وتكاليف الاقتراض آخذة في الارتفاع.

وأنا بوتيلا زوجة رئيس الوزراء السابق خوسيه ماريا أزنار هي أول مسؤول أسباني رفيع يقول علانية إن البلاد سوف تتاج إلى إنقاذ مالي.

وقالت بوتيلا لوكالة الأنباء الأسبانية أوروبا برس في مقابلة "لا شك في ذلك. سنضطر على الأرجح إلى طلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي."

وأضافت قولها "يبدو ذلك حتميا."

ويشعر المستثمرون بالقلق أن يشكل منح حزمة انقاذ لرابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو ضغطا هائلا على الأموال المخصصة للإنقاذ.

وكان رئيس الوزراء ماريانو راخوي قال إنه لن يتخذ قرارا في مسألة هل يطلب حزمة مساعدات جديدة غير قرض بقيمة 100 مليار يورو لبنوك أسبانيا حتى يعلم ما هي الشروط التي سترتبط بها.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)