قاضية أمريكية ترفض إسقاط دعاوى بحق موديز وستاندرد اند بورز

Sat Aug 18, 2012 9:22am GMT
 

18 أغسطس آب (رويترز) - رفضت قاضية اتحادية في منهاتن إسقاط دعوى قضائية تطالب بتحميل وكالات التصنيف الائتماني مسؤولية تضليل المستثمرين بشأن مدى أمان أداة ديون عالية المخاطر قامت بتصنيفها.

ورفضت القاضية الأمريكية شيرا شياندلين أمس الجمعة طلبا من موديز انفستورز سرفيس وستاندرد اند بورز لإسقاط الدعوى قائلة إن هيئة محلفين قد تخلص إلى أن وكالتي التصنيف قد مارستا الاحتيال في أنشطتهما المتعلقة بصندوق الاستثمار المهيكل "تشاين".

وأسقط الحكم الصادر في 89 صفحة دعاوى الاحتيال بحق مورجان ستانلي الذي تولى تسويق الأداة الاستثمارية لكنه أيد دعوى أن البنك ساهم بالمساعدة والتحريض على المخالفت المزعومة.

وأحجمت ماري كلير المتحدثة باسم مورجان ستانلي عن التعقيب.

كانت وكالتا التصنيف والبنك قد دفعوا أمام المحكمة بعدم ارتكاب مخالفات وبأن التصنيف هو رأي مستقل للوكالتين.

كان بنك أبوظبي التجاري وكينج كاونتي في ولاية واشنطن ومجموعة أخرى من المستثمرين أقاموا دعوى قضائية بشأن خسائر قالوا إنها بسبب إفلاس تشاين في أغسطس آب 2007.

ويطلب المدعون تعويضات عن أضرار يقولون إن قيمتها عندما انهار تشاين كانت حوالي تسعة مليارات دولار.

وأبقى حكم الجمعة على 12 من دعاوى المستثمرين وأسقط ثلاثة.

ولم يرد ممثلون عن موديز على الفور على طلب للحصول على تعقيب. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)