مقدمة 1-صادرات النفط العراقية من الجنوب تتجه إلى مستوى قياسي في أغسطس

Mon Aug 20, 2012 4:10pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لندن 20 أغسطس آب (رويترز) - أظهرت بيانات ملاحية ترصدها رويترز أن صادرات النفط العراقية من المرافئ الجنوبية ارتفعت 30 ألف برميل يوميا منذ بداية أغسطس آب حتى الآن مقارنة بمستواها في الشهر الماضي لتقترب من تسجيل مستوى قياسي لفترة ما بعد الحرب.

وتظهر البيانات أن متوسط الصادرات من جنوب العراق بلغ 2.25 مليون برميل يوميا في أول 20 يوما من أغسطس. وبلغ متوسط الصادرات في يوليو تموز 2.22 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى منذ ما قبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 بحسب بيانات وكالة الطاقة الدولية.

ويصدر العراق معظم نفطه من الجنوب. وأدى تشغيل منصات تصدير جديدة واستثمارات من الشركات الأجنبية إلى ارتفاع الصادرات التي ظلت جامدة عند نفس مستوياتها لعدة سنوات. وساعد ارتفاع الإمدادات العراقية هذا العام في كبح ارتفاع أسعار النفط في الوقت الذي تستهدف فيه عقوبات غربية صادرات إيران.

ويأتي مزيد من النفط من حقول جنوب العراق ومن بينها الرميلة الذي تشغله بي.بي البريطانية وغرب القرنة 1 الذي تشغله إكسون موبيل الأمريكية والزبير الذي تطوره إيني الإيطالية.

وبالإضافة إلى ذلك قال مسؤول عراقي في يوليو إن حقل الحلفاية الذي تديره شركة النفط الوطنية الصينية يضخ على الأقل 80 ألف برميل يوميا مما يساهم في تعزيز التدفقات.

وقال العراق إن صادراته الإجمالية ومن بينها نحو 300 ألف برميل يوميا من الشمال بلغت 2.52 مليون برميل يوميا في يوليو. وربما يحد تراجع صادرات الشمال من الزيادة في إجمالي إمدادات العراق في أغسطس.

وصدر العراق حوالي 400 ألف برميل يوميا من الشمال في وقت سابق هذا العام حتى أعلنت حكومة كردستان في أبريل نيسان أنها ستوقف تدفقات نفطها لأن الشركات العاملة هناك لم تتلق مدفوعات مالية من الحكومة المركزية في بغداد.

ويصب الخام المنتج في كردستان في خط أنابيب كركوك العراقي لتصدير النفط. وأظهر برنامج لتحميل صادرات كركوك أن الإمدادات ستبلغ 197 ألف برميل يوميا فقط في أغسطس. لكن بعد صدور هذا البرنامج استأنف إقليم كردستان تصدير النفط بمعدل 100 ألف برميل يوميا في محاولة لتسوية الخلاف مع بغداد بشأن المدفوعات.   يتبع