بيانات: الهند تخفض وارداتها النفطية من إيران أكثر من 40% في يوليو

Tue Aug 21, 2012 2:34pm GMT
 

نيودلهي 21 أغسطس آب (رويترز) - هبطت واردات النفط الهندية من إيران بما يزيد عن 40 في المئة في يوليو تموز مقارنة مع يونيو حزيران ويوليو من العام الماضي نظرا لنقص الناقلات والتغطية التأمينية بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وتستهدف عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي التي بدأ تطبيقها بالكامل في الأول من يوليو تموز برنامج إيران النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لإنتاج أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

وتواجه شركات التكرير في الهند أكبر مستورد للنفط الإيراني بعد الصين صعوبات لإيجاد غطاء تأميني وسفن لنقل النفط بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تمنع اغلب شركات التأمين الكبيرة من تأمين شحنات النفط الإيراني.

وأظهرت بيانات تجارية حصلت عليها رويترز اليوم الثلاثاء أن الهند استوردت 201860 برميلا يوميا من إيران في يوليو مقارنة مع 346600 برميل يوميا في يونيو ونحو 338900 برميل يوميا في يوليو 2011.

وتراجعت إيران بالفعل إلى المركز الثالث بين موردي النفط للهند في 2011-2012 ليحتل العراق المركز الثاني بدلا منها متخلية بذلك عن مركز احتفظت به لخمس سنوات تحت ضغط العقوبات المالية.

وحصلت الهند - رابع اكبر مستورد للنفط في العالم - في يونيو حزيران على إعفاء من العقوبات الأمريكية لمدة ستة اشهر بعدما خفضت الواردات ويمكن أن يزيد استمرار الخفض فرص نيودلهي في تجديد الاعفاء من العقوبات في وقت لاحق هذا العام.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)