مراقبون: أبل وفوكسكون تحسنان ظروف العمل في مصانع الصين

Wed Aug 22, 2012 2:26pm GMT
 

تايبه/سان فرانسيسكو 22 أغسطس آب (رويترز) - قال مراقبون إن أبل وفوكسكون حسنتا ظروف العمل في مصانعهما في الصين التي تصنع أغلب أجهزة آي باد وآي فون في العالم.

لكن المراقبين الذين استعانت بهم الشركتان لمراقبة اوضاع العمل في المصانع قالوا انه لا يزال يتعين القيام بالمزيد من العمل الشاق في هذا الصدد.

وقالت رابطة العمل العادل أمس الثلاثاء ان القوانين المحلية تلزم الشركتين -اللتين تعرضتا للنقد بسبب ظروف العمل في المصانع والتي يلقى باللائمة عليها في سلسلة من حالات الانتحار في 2010- بخفض ساعات العمل بمقدار الثلث تقريبا بحلول عام 2013 لمئات الآلاف الذين يعملون في مصانع فوكسكون في انحاء جنوب الصين.

وقالت فوكسكون اليوم الاربعاء انها ستواصل خفض ساعات العمل الإضافية لتصل إلى اقل من تسع ساعات أسبوعيا من 20 ساعة حاليا رغم ان ذلك قد يزيد تكاليف العمالة ويجعل من الصعب أيضا جذب العمال.

وقال لويس وو المساعد الخاص للرئيس التنفيذي لفوكسكون "انه تحد. عندما نخفض الساعات الإضافية فإن ذلك يعني اننا نحتاج لتعيين اشخاص اكثر وتطبيق التشغيل الآلي على نطاق أوسع وضخ مزيد من الاستثمار في هندسة الروبوتات. ويعني تعيين مزيد من العمال مزيدا من أماكن الإقامة والمنشآت الترفيهية وهذا يستغرق وقتا."

وقال لرويترز في مقابلة اليوم "لكنني اتوقع ولاء اكبر من العمال نتيجة لذلك وحينئذ نستطيع ان نوفر المزيد من التكاليف فيما يتعلق بالتوظيف والاحتفاظ بالعمال."

وكانت رابطة العمل العادل التي تشارك أبل في عضويتها قد وجدت في وقت سابق من العام الحالي انتهاكات عديدة لقانون العمل بما في ذلك ساعات عمل اكثر مما ينبغي بعدما فتحت أحد أكبر التحقيقات على الاطلاق في عمليات شركة امريكية خارج الولايات المتحدة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)