كوريا الجنوبية تستورد الخام الإيراني في يوليو رغم الحظر الأوروبي

Thu Aug 23, 2012 6:19am GMT
 

سول 23 أغسطس آب (رويترز) - استوردت كوريا الجنوبية النفط الخام الإيراني في يوليو تموز بالرغم من حظر على الشحنات بدءا من أول يوليو نتيجة عقوبات أوروبية تقيد التأمين على الناقلات التي تحمل نفطا إيرانيا.

وأظهرت بيانات لمؤسسة النفط الوطنية الكورية اليوم الخميس أن رابع أكبر اقتصاد اسيوي استورد 4.26 مليون برميل الشهر الماضي بانخفاض 42 بالمئة عما استورده قبل عام.

ووفقا للبيانات استوردت كوريا وهي عادة ما تحتل المركز الرابع بين مشتري النفط الإيراني 38.77 مليون برميل من إيران في الشهور السبعة الأولى من العام بانخفاض نسبته 21 بالمئة على أساس سنوي.

وفي يونيو حزيران أصبحت كوريا الجنوبية أول مستورد اسيوي كبير للخام الإيراني يعلن وقف الاستيراد حينما قالت الحكومة إنه سيجري تعليق الشحنات بدءا من أول يوليو بسبب حظر الاتحاد الأوروبي على التأمين.

كانت مصادر بوزارة الاقتصاد الكورية قالت يوم الاثنين إن شركات التكرير المحلية ستستأنف استيراد ما يصل إلى 200 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني اعتبارا من سبتمبر أيلول مع تحميل إيران مسؤولية التأمين ولتنهي بذلك توقفا في الواردات دام شهرين.

وعرضت طهران تقديم غطاء تأميني يصل إلى مليار دولار للسفن التي تنقل الخام الإيراني إلى كوريا الجنوبية إذ أن لإيران مصلحة كبيرة في استمرار تدفق خامها إلى كوريا الجنوبية والصين والهند واليابان وهم أكبر أربعة مشترين للخام الإيراني.

لكن الدول الأربع التي تشتري أكثر من نصف صادرات إيران من النفط خفضت مشترياتها من الخام الإيراني هذا العام نتيجة عقوبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التي تهدف لتضييق الخناق على ايرادات طهران من النفط ووقف برنامجها النووي.

ويشتبه الغرب في سعي إيران لصنع أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)