مصحح-استراليا تعلن انتهاء طفرة التعدين

Thu Aug 23, 2012 11:01am GMT
 

(لتصحيح اسم الشركة في الفقرة السادسة)

كانبيرا/ملبورن 23 أغسطس آب (رويترز) - أعلن مارتن فرجسون وزير الموارد والطاقة الاسترالي اليوم الخميس انتهاء طفرة نشاط التعدين في استراليا وذلك بعد يوم من إرجاء بي.إتش.بي بيليتون أكبر شركة تعدين في العالم خطتين للتوسع بقيمة 40 مليار دولار على الأقل.

وتراجع فرجسون في وقت لاحق عن تلك التصريحات قائلا إن أسعار السلع الأولية ارتفعت بشكل كبير بينما ستستمر استثمارات في مشروعات بمئات المليارات من الدولارات وبصفة خاصة في قطاع الطاقة.

لكن وزراء آخرين قلقين من هجمات المعارضة التي تلقي باللوم على ضرائب الكربون والمناجم الحكومية في تضرر قطاع الموارد الطبيعية تدخلوا سريعا قائلين إن طفرة البناء والإنشاءات في قطاع الموارد لم تنته بعد.

وقال فرجسون لإذاعة استراليا "لقد انتهت طفرة الموارد الأولية. أبلينا بلاء حسنا..باستثمارات قدرها 270 مليار دولار استرالي (282 مليار دولار)..ليحسدنا العالم. أصبحت الأمور أكثر صعوبة في الستة أشهر إلى الإثني عشرة شهرا السابقة."

وجاءت تصريحات فرجسون بعد يوم من تخلي بي.إتش.بي عن خطط للتوسع في منجم النحاس أوليمبك دام التابع لها في جنوب استراليا بتكلفة 20 مليار دولار إضافة إلى ميناء جديد تزيد تكلفته عن 20 مليار دولار لتعزيز صادراتها من خام الحديد إلى مثليها تقريبا في ولاية استراليا الغربية.

وعزت بي.إتش.بي تخليها عن تلك الخطط إلى ارتفاع قيمة الدولار الاسترالي وتراجع أسعار السلع الأولية.

ونظرا لزيادة الطلب العالمي بقيادة الصين على الفحم وخام الحديد والموارد الأخرى في استراليا كان الاقتصاد الاسترالي من بين اقتصادات متقدمة قليلة جدا استطاعت أن تتجاوز الأزمة المالية العالمية دون الانزلاق في براثن الركود.

لكن مع اتجاه الصين صوب أبطأ وتيرة للنمو السنوي فيما يزيد عن عقد يشعر المستثمرون بالقلق حول مستقبل شركات التعدين على الأمد القريب.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)