الصندوق الأخضر للمناخ يعقد أول اجتماع له

Thu Aug 23, 2012 1:13pm GMT
 

جنيف 23 أغسطس آب (رويترز) - اجتمع قادة الصندوق الأخضر للمناخ الذي يهدف إلى توجيه مليارات الدولارات لمساعدة الاقتصادات النامية على التكيف مع التغيرات المناخية لأول مرة اليوم الخميس بعد تأخير استمرا شهورا.

وقال مسؤولون إن مجلس الإدارة المكون من 24 عضوا بدأ محادثات تستمر ثلاثة أيام في جنيف في محاولة لتحديد مقر الصندوق وتفاصيل أخرى أما سبل جمع المال من اقتصادات الدول الغنية المثقلة بالمتاعب الآن فستجري مناقشتها في اجتماعات لاحقة.

ووافقت الدول المتقدمة في عام 2009 على زيادة المساعدات المناخية التي تبلغ حاليا نحو عشرة مليارات دولار سنويا إلى 100 مليار دولار بحلول عام 2020 لمساعدة الدول النامية على الحد من تأثير الانبعاثات الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري ومواجهة الفيضانات والجفاف وموجات الحر وارتفاع مناسيب المياه في البحار.

وعندما يبدأ العمل سيدير الصندوق جمع المساعدات. والدول المرشحة لاستضافة مقره هي ألمانيا والمكسيك وناميبيا وبولندا وكوريا الجنوبية وسويسرا.

وقال كيتيل لوند نائب وزير مالية النرويج وعضو مجلس إدارة الصندوق في بيان اليوم الخميس "الصندوق الأخضر للمناخ قد يكون أداة مهمة في العمل العالمي المشترك لمواجهة التغيرات المناخية."

وأضاف أن الدول النامية تحتاج لمساعدات لتشجيع نمو غير ملوث للبيئة يتيح لها في الوقت نفسه خفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري خاصة الناتجة عن حرق الوقود الاحفوري. والصندوق جزء من جهود أوسع نطاقا لتنفيذ اتفاق الأمم المتحدة المتعلق بالتغيرات المناخية.

وتأجل الاجتماع الأول لمجلس الإدارة خمسة اشهر لأن الدول الاسيوية ودول امريكا اللاتينية احتاجت لوقت أطول من المتوقع للموافقة على ممثليها في مجلس الإدارة.

وقال عمر العريني عضو المجلس من مصر عن محادثات جنيف "أهم شيء هو اختيار الدولة المضيفة." وقال إن المجلس سيرفع تقريرا عن محادثاته لاجتماع للامم المتحدة سيعقد في الدوحة في أواخر نوفمبر تشرين الثاني.

واضاف في إفادة للصحفيين في وقت سابق هذا الأسبوع "لا أعتقد أنه ستجري أي مناقشة جادة لزيادة المساعدات إلى مئة مليار دولار."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)