23 آب أغسطس 2012 / 18:17 / بعد 5 أعوام

جنوب السودان يبحث عن شركة عالمية لتشغيل شركة طيران جديدة

من مادينق نقور

جوبا 23 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول كبير بقطاع النقل إن جنوب السودان يبحث عن شركة طيران عالمية لمساعدته في تشغيل ناقلته الوليدة من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص ويأمل أن يختار شركة في غضون شهر.

وانفصل جنوب السودان عن السودان ليصبح أحدث دولة في العالم قبل أكثر من عام بعد عقود من حرب أهلية تركت الدولة الجديدة بدون صناعة أو بنية تحتية باستثناء قطاع النفط.

ويتطلع المتمردون السابقون الذين يديرون شؤون البلاد لاجتذاب استثمار أجنبي للمساعدة في تنمية الاقتصاد لكنهم يواجهون صعوبات بسبب عدة مشكلات من بينها انعدام الاستقرار والتضخم والفساد والافتقار للبنية التحتية والقوانين.

وبالرغم من ذلك أعلن مجلس الوزراء الأسبوع الماضي أن جنوب السودان سيؤسس شركة طيران في محاولة لتحسين اتصال الدولة التي لا تطل على بحار بالعالم الخارجي.

وقال مايوم كوك مالك نائب وزير النقل في مقابلة "سنقيم شراكة مع القطاع الخاص لإنشاء شركة طيران لجنوب السودان ... ستدار تجاريا من قبل شركة عالمية مرموقة.

"هذا المشروع له أولوية لأننا كبلد حبيس نحتاج للوصول إلى العالم الخارجي وأفضل طريقة للوصول إلى العالم الخارجي هي أن يكون لدينا صناعة طيران ذات كفاءة."

وتعتزم الحكومة امتلاك حصة 20 بالمئة في الشركة وبيع 31 بالمئة إلى القطاع الخاص المحلي و49 بالمئة إلى مستثمرين أجانب.

وترسل 22 شركة طيران رحلات الي مطار جوبا الدولي حاليا معظمها من دول افريقية مجاورة مثل كينيا وأوغندا واثيوبيا.

وخيمت الشكوك على المستقبل الاقتصادي لجنوب السودان حين أوقف إنتاجه النفطي في يناير كانون الثاني بسبب نزاع مع الخرطوم بشأن قيمة الرسوم التي يجب أن يدفعها لتصدير نفطه الخام عبر أراضي السودان.

وأوقفت هذه الخطوة 98 بالمئة من الإيرادات العامة لجنوب السودان بالرغم من توصل جوبا بعد ذلك إلى اتفاق مؤقت مع الخرطوم يمهد الطريق لاستئناف الصادرات.

وقال مالك إن لجنة ستراجع العروض المقدمة من الشركات وتختار أحدها في غضون شهر.

واضاف قائلا "هناك شركات أبدت اهتمامها لكن علينا أن ننشر الإعلانات للحصول على المزيد... سنختار الطائرات الحديثة.. بوينج وايرباص وغيرها من الطائرات المناسبة التي يمكن أن تعمل في جمهورية جنوب السودان."

وقال إن بلاده ستحتاج أيضا للاستعانة بخبراء لتأسيس شركة الطيران. ولم يذكر كم سيستغرق الأمر قبل بدء تشغيل الشركة أو أسماء أي مستثمرين محتملين.

ومن أكبر الناقلات في المنطقة شركات مثل الخطوط الجوية الكينية والخطوط الجوية الاثيوبية.

وقال جنوب السودان الأسبوع الماضي إن الصين ستقدم قرضا بقيمة 158 مليون دولار للمساعدة في إتمام بناء مطار جديد في جوبا.

وقال مالك إن شركات صينية ستتولى إنجاز العمل تحت إشراف وزارة النقل.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below