جرينبيس تقول ستة نشطاء يعتلون منصة نفط روسية بالقطب الشمالي

Fri Aug 24, 2012 7:37am GMT
 

موسكو 24 أغسطس آب (رويترز) - قالت جماعة جرينبيس (السلام الأخضر) المعنية بشؤون البيئة اليوم الجمعة إن نشطاء اعتلوا منصة حفر نفطية تابعة لشركة جازبروم الروسية في القطب الشمالي الليلة الماضية احتجاجا على خطط الشركة الروسية للتنقيب عن الخام في المنطقة ذات الأهمية البيئية.

وأضافت جرينبيس أن النشطاء "اتخذوا مواقعا" على المنصة ومعهم امدادات تكفيهم "عدة أيام".

وقالت الجماعة إن ثلاثة زوارق سريعة اقتربت من المنصة في حقل بريرازلومنوي النفطي بعد الساعة الرابعة صباحا وهي تقل ستة أشخاص بينهم كومي نايدو رئيس الجماعة.

وذكر نايدو "السبيل الوحيد لمنع حدوث تسرب نفطي كارثي في هذه البيئة الفريدة هو منع كافة أشكال التنقيب الآن وبصورة دائمة."

وقال شاهد على متن سفينة تابعة لجرينبيس تبعد نحو 5.5 كيلومتر من المنصة إن النشطاء اصطحبوا خيما إلى جانب الامدادات.

ورفضت جازبوم وجازبروم نيفت شيلف التابعة لها وصاحبة امتياز التنقيب في حقل بريرازلومنوي التعقيب.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)