توقع زيادة صادرات خام كركوك العراقي في سبتمبر رغم التأخيرات

Tue Aug 28, 2012 1:10pm GMT
 

لندن 28 أغسطس آب (رويترز) - قالت مصادر تجارية وملاحية إن من المتوقع زيادة صادرات النفط من خام كركوك العراقي في سبتمبر أيلول مقارنة مع الشهرين السابقين رغم تأخر الصادرات حاليا لما يقرب من شهر إضافة إلى التوترات بين حكومة كردستان وبغداد.

وتأخرت صادرات خام كركوك لنحو 26 يوما حتى أنه لم يجر تحميل أي شحنات لشهر أغسطس آب حتى صباح أمس الثلاثاء مع مغادرة آخر شحنة ليوليو تموز الميناء في اليوم نفسه.

ورغم ذلك فإن الموقف قد ينفرج مع برنامج شحنات أكبر. فمن المنتظر أن تبلغ الصادرات من الخام حوالي 400 ألف برميل يوميا في سبتمبر بحسب جدول مبدئي اطلعت عليه رويترز.

وقال أحد المشترين "أعتقد أن الأمور عادت إلى وضعها المعتاد."

وذلك الرقم أعلى من مستوى أغسطس حيث بلغت الشحنات 197 ألف برميل يوميا مسجلة أدنى مستوى في عدة سنوات.

وتأخر تحميل النفط لما يزيد على 20 يوما منذ يوليو بعد أن خفضت حكومة كردستان مساهمتها في نفط كركوك مما فاقم من التأخيرات الحالية نظرا لضعف البنية التحتية والهجمات المتكررة على خطوط الأنابيب.

وقال تجار إن زيادة الشحنات في سبتمبر تشير إلى أن حكومة كردستان ستواصل المساهمة في امدادات نفط كركوك بعد أن استأنفت الإنتاج بنحو 100 ألف برميل يوميا في بداية أغسطس.

وهدد إقليم كردستان الشمالي بوقف الصادرات عبر الأنابيب مجددا في نهاية هذا الشهر إذا لم يتلق الأموال المتأخرة. ودخلت حكومة كردستان في نزاع مع الحكومة المركزية في بغداد حول مدفوعات صادرات النفط وسياسة الطاقة.

وأشار أحد المشترين إلى أن منافذ التصدير البديلة أمام حكومة كردستان تبدو محدودة. وبدأت حكومة كردستان التصدير بالشاحنات في أوائل يوليو لكن طاقة الشاحنات صغيرة.

ويشكل خام كركوك إضافة إلى خام الأورال الروسي بديلا للخام الإيراني الذي تستخدمه المصافي الأوروبية بعد الحظر الأوروبي على واردات النفط من إيران الذي بدأ سريانه في أول يوليو. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)