سامسونج تكشف النقاب عن جيل جديد من جالاكسي نوت

Wed Aug 29, 2012 9:04am GMT
 

سول 29 أغسطس آب (رويترز) - ستكشف سامسونج الكترونيكس عن الجيل الثاني من هاتفها الرائج جالاكسي نوت في أكبر معرض للالكترونيات في أوروبا في برلين في وقت لاحق اليوم الأربعاء في الوقت الذي تتعرض فيه الشركة الكورية لضغط للابتكار بعدما خسرت نزاعا قضائيا أمريكيا بشأن براءات اختراع مع أبل.

وخلص هيئة محلفين أمريكية الاسبوع الماضي إلى أن سامسونج قلدت خصائص جوهرية من هاتف آي فون وحكمت لصالح أبل بتعويض قدره 1.05 مليار دولار. وتسعى أبل الان للتعجيل بحظر بيع ثمانية هواتف لسامسونج في تحرك سريع لتحويل النصر القضائي إلى مكاسب تجارية ملموسة.

وهاتف جالاكسي نوت ذو الشاشة الكبيرة هو ثاني أكثر هواتف سامسونج الذكية انتشارا بعد طرازها الرئيسي جالاكسي اس. وجالاكسي نوت ليس ضمن قائمة الأجهزة التي من المحتمل حظرها في الولايات المتحدة وتأمل سامسونج في أن يبدد الإصدار الجديد أي تأثير لقضية أبل على المجموعة الكورية الجنوبية.

وقال لي سون تاي المحلل لدى ان.اتش للاستثمار والأوراق المالية "لن تكون هناك تغييرات مبتكرة كبيرة في التصميم لكن نوت 2 سيضم بضعة تحسينات ويساهم في استمرار زخم المبيعات القوية لسامسونج في هذه الفئة."

وأضاف "بهذا الاصدار تسعى سامسونج أيضا لانعاش المعنويات المتراجعة بعد خسارة القضية الأمريكية."

وهذا أحدث منتج يبرز محاولات سامسونج لادخال تغييرات جريئة في التصميم مع تعرضها لضغوط متزايدة للتمييز بين تصميمات منتجاتها وتصميم آي فون الذي احدث تصميمه البسيط المعتمد على شاشة كبيرة تعمل باللمس ثورة في عالم الهاتف المحمول ومازال يعتبر معيارا للتصميم.

وتسعى سامسونج أيضا لطرح هواتف ذكية بشاشات قابلة للطي في وقت لاحق هذا العام إذ تهدف لتعزيز موقعها في صدارة سوق الهواتف الذكية العالمية التي يتجاوز حجمها 200 مليار دولار وتحدي أبل التي من المنتظر أن تطلق اصدارها الجديد من آي فون في 12 سبتمبر أيلول.

ويأتي الاصدار الجديد من جالاكسي نوت بعد ثلاثة أشهر فقط من اعلان سامسونج عن الجيل الثالث من هاتفها الذكي جالاكسي اس والذي باع بالفعل أكثر من عشرة ملايين جهاز. ويأتي نوت 2 خلفا للإصدار الأصلي ذي الشاشة قياس 5.3 بوصة الذي طرح في أواخر اكتوبر تشرين الأول من العام الماضي والذي حقق نجاحا مفاجئا حيث باعت الشركة منه أكثر من عشرة ملايين في تسعة أشهر. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)