مصدر: مخزون الشعير السعودي مليون طن بعد شحنات كبيرة

Wed Aug 29, 2012 9:28am GMT
 

أبوظبي 29 أغسطس آب (رويترز) - قال مصدر تجاري مطلع إن لدى السعودية أكبر مستورد للشعير في العالم مخزونا حجمه مليون طن بما يكفي لتوفير الغذاء لقطعان الجمال وسائر أنواع الماشية هناك لنحو شهرين وذلك بعد استيراد كميات كبيرة.

وتشمل المخزونات شحنات شعير على متن 14 سفينة قيد التفريغ حاليا في عدة موانئ على البحر الأحمر.

وأبلغ المصدر المقيم بالخليج رويترز بالهاتف اليوم الأربعاء "الكميات ذات منشأ فرنسي ومن منطقة البحر الأسود."

وأضاف "تعني الكميات سالفة الذكر توافر الإمدادات."

كان مجلس الحبوب العالمي توقع في يوليو تموز أن تستورد السعودية سبعة ملايين طن من الشعير في 2012-2013 انخفاضا من 7.6 مليون في 2011. ويفضل السعوديون عادة الشعير كعلف للماشية نظرا لسهولة تخزينه.

ويحمل عدد كبير من السفن شعيرا فرنسيا. ومن المتوقع ارتفاع محصول الشعير الفرنسي هذا العام في حين ستنخفض الإمدادات من ألمانيا وأوكرانيا بسبب طقس غير موات حسبما ذكر تجار.

ووصلت شحنة كبيرة من علف الشعير الفرنسي إلى ميناء جدة في 15 أغسطس آب قادمة من ميناء لا باليس الفرنسي. وقالت مصادر تجارية إن الشحنة وصلت على متن السفينة أكوينتانيا جي التي استأجرتها الشركة السعودية للحبوب والأعلاف القابضة لنقل عدة شحنات من علف الشعير من أوروبا.

كان تجار قالوا في يوليو تموز إن ما لا يقل عن نصف مليون طن من علف الشعير الفرنسي سيتجه إلى السعودية بين يوليو وأغسطس آب وهو مستوى قياسي مرتفع للشحنات من ميناء لا باليس على الأطلسي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)