29 آب أغسطس 2012 / 13:42 / بعد 5 أعوام

مقدمة 1-مصدر بريطاني: أسعار النفط ستناقش على الارجح في اجتماع صندوق النقد

(لاضافة خلفية وتفاصيل)

من مات فالون

لندن 29 أغسطس آب (رويترز) - قال مصدر بوزارة الخزانة البريطانية اليوم الأربعاء إن من المرجح أن يناقش وزراء المالية في اجتماعات صندوق النقد الدولي أوضاع أسواق النفط بعدما قالت مجموعة الدول السبع الصناعية إنها قد تستخدم الاحتياطيات الاستراتيجية لتهدئة الأسعار.

وقال المصدر لرويترز ”قضية أسواق النفط ستطرح في الاجتماعات الدولية في أكتوبر.“

والولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا متحمسة للافراج عن الاحتياطيات النفطية لخفض أسعار النفط وتحسين آفاق الاقتصاد العالمي. وقالت بريطانيا إنها قد تؤيد مثل هذا التحرك لكن المسؤولين الكنديين وإلى حد ما المسؤولين الالمان واليابانيين لديهم شكوك إزاء هذه الخطوة.

وقد تثار القضية في جلسة لمجموعة العشرين في اجتماع صندوق النقد في طوكيو والذي سيعطي المفاوضين الغربيين فرصة للقاء نظرائهم السعوديين.

وقد تتعرض السعودية خلال هذه المحادثات لمزيد من الضغوط لضمان إمدادات نفطية كافية على الرغم من أن وكالة الطاقة الدولية التي تمثل 28 دولة مستهلكة للنفط عبرت عن معارضتها لأي سحب من المخزونات وقالت إن السوق بها ما يكفي من الامدادات.

وحث وزراء مالية مجموعة السبع الدول المنتجة للنفط أمس الثلاثاء على زيادة الانتاج في بيان مشترك اثار ايضا احتمال الافراج عن الاحتياطي النفطي الاستراتيجي.

واستقطع وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن بعض الوقت من عطلته في الولايات المتحدة الاسبوع الماضي ليساعد في التوسط في صياغة بيان مجموعة السبع التي تحتم تخفيفها لادراج العديد من الاراء المختلفة.

ومع معارضة كندا الافراج عن الاحتياطي النفطي حتى لو ظلت الاسعار مرتفعة في ظل ركود قطاعات كبيرة من الاقتصاد العالمي يعتبر الاستخدام المنسق لمجموعة السبع للاحتياطيات أمرا غير مرجح لكن بيانا قويا من مجموعة العشرين في صندوق النقد الدولي قد يساعد في تهدئة الاسعار.

وقال المصدر البريطاني إن بيان مجموعة السبع أظهر أن فكرة الافراج عن المخزونات تنظر بجدية.

كانت الولايات المتحدة وبريطانيا ناقشتا في مارس آذار الافراج عن الاحتياطيات النفطية وجرى نفض الغبار عن هذه الخطط الشهر الحالي مع زيادة التكهنات بأن تحركا من هذا القبيل قد يأتي قبل الانتخابات الرئاسية الامريكية في نوفمبر تشرين الثاني. (اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below