مؤشر دبي يرتفع بعد 3 أيام من الخسائر وبورصة الكويت تواصل التعافي

Wed Aug 29, 2012 5:22pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 29 أغسطس آب (رويترز) - توقف الهبوط الذي استمر ثلاثة أيام في بورصة دبي اليوم الأربعاء مع عودة صائدي الصفقات لكن حجم التداول تراجع لأدنى مستوى في أربعة أسابيع بينما استقرت معظم أسواق الأسهم في الخليج قبل اجتماع للاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) يوم الجمعة ربما يشير إلى خطط لمزيد من التحفيز.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة متجها لأعلى مستوى في 16 أسبوعا الذي سجله يوم الخميس الماضي. وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 1.2 في المئة وسهم ديار للتطوير 2.6 في المئة وسهم أرابتك القابضة للبناء 1.5 في المئة.

وقال ابراهيم مسعود كبير مسؤولي الاستثمار في بنك المشرق "لم يدخل مستثمرون من الخارج المنطقة بعد .. اقتصر الامر على انشطة افراد بصفة اساسية."

وتابع "الافتقار لحافز واضح يحد من انشطة الجميع ولكنه لم ينل من المعنويات."

وواصل مؤشر سوق الكويت مكاسبه ليلامس أعلى مستوى في سبعة أسابيع مع قيام المستثمرين الأفراد بشراء أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة. وزاد المؤشر 0.5 في المئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ 11 يوليو تموز.

ورغم استمرار حالة الجمود السياسي في الكويت فقد عادت ثقة المستثمرين جزئيا منذ أن سجل المؤشر أدنى مستوياته في ثماني سنوات في 12 أغسطس آب نظرا لأن الشركات أعلنت نتائجها الفصلية في الوقت المحدد مبددة المخاوف من تعليق تداول أسهمها إذا تأخرت عن الموعد النهائي.

وقال فؤاد درويش رئيس خدمات السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "في قطاع الاستثمار حققت معظم الشركات مكاسب وتراجعت الخسائر بشكل ملحوظ.

"هناك تحسن كبير مما شجع على ضخ أموال في هذا القطاع."   يتبع