رايان يعد بأن رومني سيقود تحولا اقتصاديا في الولايات المتحدة

Thu Aug 30, 2012 4:29am GMT
 

تامبا (فلوريدا) 30 أغسطس آب (رويترز) - وعد بول رايان بأنه والمرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني سيقرران الخيارات الصعبة اللازمة لقيادة تحول اقتصادي في الولايات المتحدة يخلق الوظائف ويخفض الانفاق الحكومي ويعيد الحيوية إلي المشاريع الصغيرة.

وفي كلمة أعلن فيها قبوله ترشيح مؤتمر الحزب الجمهوري له لمنصب نائب الرئيس في انتخابات الرئاسة قوبل رايان بصيحات إعجاب متكررة من المندوبين وهو يقدم وعودا بتحدي السياسة الاقتصادية للرئيس الديمقراطي باراك اوباما.

وقال رايان -وهو مؤيد لسياسات مالية متحفظة وخبير في الميزانية- ان السباق الي البيت الابيض سيعرض "أوضح خيار ممكن" في انتخابات الرئاسة في السادس من نوفمبر تشرين الثاني بشان الحلول الاقتصادية الممكنة.

وقال رايان في كلمته يوم الاربعاء "نحن سنحل المشاكل الاقتصادية لهذا البلد."

"لن نحاول تفادي المسائل الصعبة .. بل سنقود. لن نقضي اربعة اعوام في إلقاء اللوم على الاخرين .. سنضطلع بالمسؤولية."

ومضى قائلا "لهذا فان السؤال الذي يطرح نفسه هو: بدون تغيير في القيادة ما الذي سيجعل الاعوام الاربعة القادمة مختلفة عن الاعوام الاربعة السابقة؟"

واثار اختيار رومني لرايان -الذي يرأس لجنة الميزانية بمجلس النواب- حماسة المحافظين في الحزب الجمهوري الذين شككوا في رومني أحيانا وجعل التغييرات التي يقترح رايان ادخالها على نظام الرعاية الطبية وخصوصا للمسنين في قلب مناقشات الحملة.

ويبدو ان مؤتمر الحزب الجمهوري يعزز شعبية رومني حتى الان. واظهر استطلاع الكتروني لرويترز/ايبسوس يوم الاربعاء تكافوءا بين الاثنين لدى الناخبين الذين من المرجح ان يدلوا باصواتهم مع حصول كل منهما على 43 بالمئة وهو تحسن لرومني بعد ان كان اوباما متقدما بفارق نقطتين مئويتين يوم الثلاثاء وبفارق أربع نقاط يوم الاثنين.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)