مقدمة 1-اليابان تستورد الخام الإيراني في يوليو رغم الحظر الأوروبي

Thu Aug 30, 2012 6:51am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

طوكيو 30 أغسطس آب (رويترز) - انخفضت بحدة واردات اليابان من النفط الخام الإيراني في يوليو تموز لكن الواردات استمرت على الرغم من توقف التحميل من جانب المشترين لتجنب تداعيات الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على تأمين الشحنات من إيران.

وتوقف المشترون اليابانيون عن تحميل الشحنات في أوائل يونيو حزيران لتجنب أن تقطع السفن الجزء الأخير من رحلتها إلى اليابان دون تغطية تأمينة بعد تطبيق عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تستهدف برنامج إيران النووي اعتبارا من الأول من يوليو.

وأظهرت بيانات وزارة المالية أن واردات اليابان من النفط الايراني التي عبرت الجمارك في يوليو بلغن 126 ألفا و726 برميلا يوميا بانخفاض نسبته 52.5 بالمئة عن الشهر نفسه من العام الماضي و23.1 بالمئة عن يونيو حزيران.

وربما ترجع هذه الواردات إلى تأخير في إجراءات الافراج الجمركي على شحنة أو أكثر وصلت في أواخر يونيو أو قبل ذلك. واستوردت كوريا الجنوبية كذلك على غير المتوقع خاما إيرانيا في يوليو فيما يرجع إلى تأخر شحنات كان من المقرر دخولها في يونيو.

وقال مصدر حكومي "أعتقد أن تسليمات يونيو هذه أدرجت باعتبارها واردات في يوليو." وأضاف أنه ليس من المتصور أن تبحر أي ناقلة في يوليو دون تغطية تأمينية.

وأي ناقلة تبحر حاملة الخام الإيراني في يوليو دون التغطية التأمينية المطلوبة قد تنتهك الاتفاقية الدولية حول المسؤولية المدنية عن أضرار التلوث النفطي التي صدقت عليها اليابان وإيران.

وقال تاجر نفط في طوكيو إن الشحنات ربما وصلت قبل الحظر إذ أن الافراج الجمركي يستغرق ما يصل إلى ثلاثة أشهر في بعض الاحيان.

واليابان هي ثالث أكبر مشتر للخام الايراني. (اعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)