أثر الجفاف الأمريكي يمتد من أسعار الحبوب إلى اللحوم

Thu Aug 30, 2012 7:50am GMT
 

شيكاجو 30 أغسطس آب (رويترز) - قد تحرم أسوأ موجة جفاف تشهدها الولايات المتحدة منذ أكثر من نصف قرن الأمريكيين من ميزة لا يتمتع بها سوى عدد قليل من الدول وهي الأسعار المعتدلة للحوم.

وكان تضرر الحقول من الجفاف قد دفع أسعار الحبوب إلى ارتفاعات صاروخية وزاد من تكلفة الأعلاف ما فع بعض مربي الماشية إلى تصفية قطعانهم. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار اللحوم. وتتوقع وزارة الزراعة الأمريكية ارتفاع أسعار لحوم الأبقار والعجول بنحو 4.5 بالمئة هذا العام وخمسة بالمئة في 2013. وقد تقفز منتجات لحوم الخنزير نحو ثلاثة بالمئة هذا العام و3.5 بالمئة العام المقبل.

وفي وقت يتضرر فيه المستهلك الأمريكي من ارتفاع معدل البطالة وصعود أسعار البنزين يكون لأي زيادة في تكاليف الغذاء أثر كبير على على انفاق الطبقة المتوسطة ما يشكل عامل تراجع إضافيا للاقتصاد.

وقال بوب جولدين نائب الرئيس التنفيذي لشركة لاستشارات قطاع الغذاء "سيشكل ذلك صعوبة جديدة على الناس الذين يعانون بالفعل." وأضاف "بالنسبة لأغلب المستهلكين الآخرين سيشكل ذلك عبئا إضافيا على ميزانياتهم."

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار الغذاء في 2013 بمعدل أسرع من الطبيعي للمرة الرابعة في سبع سنوات. وأشارت توقعات صدرت في الاونة الاخيرة من وزارة الزراعة الأمريكية إلى ارتفاع أسعار الغذاء بما يصل إلى أربعة بالمئة.

وكانت المواد الغذائية في الولايات المتحدة على مر التاريخ رخيصة بالمقارنة بما ينفقه سكان الدول الأخرى. وفي 2010 أنفق الأمريكيون 9.4 بالمئة فقط من دخلهم القابل للانفاق على الغذاء وفقا لنتائج بحث أعدته خدمة البحوث الاقتصادية بوزارة الزراعة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)