محللون: المؤشر السعودي بدأ مسارا صعوديا وسيستهدف 7500 نقطة في سبتمبر

Thu Aug 30, 2012 11:56am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 2 أغسطس آب (رويترز) - أنهى المؤشر السعودي تعاملات هذا الأسبوع مستقرا فوق مستوى 7100 نقطة وسط تفاؤل المتعاملين بظهور أخبار إيجابية من الأسواق العالمية ويتوقع محللون أن يواصل المؤشر الاتجاه الصعودي الأسبوع المقبل ممهدا لارتفاعات أكبر تستهدف 7500 نقطة خلال الشهر المقبل.

وأغلق المؤشر أمس الأربعاء مرتفعا 0.02 بالمئة عند 7139 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ 13 مايو اذار.

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار "تداولات هذا الأسبوع أعطت دلالات على ثبات المؤشر فوق مستوى 7100 نقطة...أرى أن المؤشر يجاول الوصول لمستويات المقاومة التاريخية الواقعة عند 7200 نقطة والتي من الممكن أن يصل إليها الأسبوع القادم."

وصعد مؤشر أكبر سوق للأسهم في العالم العربي 11.24 بالمئة منذ بداية العام بدعم من النمو الاقتصادي القوي على خلفية صعود أسعار النفط فوق مستوى 100 دولار للبرميل.

من جانبه قال وليد العبد الهادي محلل أسواق الأسهم "المؤشر السعودي دخل في مسار صاعد خلال تعاملات هذا الأسبوع وكان متوسط السيولة خلال أغسطس ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار) وهذا مؤشر إيجابي."

وأضاف العبد الهادي "لكن كي نحكم على قوة المسار المستقبلي يجب أن يؤسس المؤشر قاعا صعوديا فوق مستوى 7000 نقطة حتى يستهدف 7500 نقطة خلال شهر وقبل إعلان نتائج الربع الثالث."

وأشار العبد الهادي إلى أن ذلك سيعتمد بشكل كبير على صعود سهم سابك صاحب أكبر وزن نسبي على المؤشر والذي لا يزال متأخرا عن اللحاق بموجة الصعود ولا يزال سعره يدور في حدود 90 ريالا.

وتوقع العبد الهادي ظهور عمليات جني أرباح خلال الأسبوع المقبل لكنها ستكون في نطاق ضيق قائلا إن المؤشر ربما يستهدف مسارا أعلى ويتجاوز 7200 نقطة في الأسبوع الذي يليه.   يتبع