مدير البنك الدولي الجديد يتوجه لأفريقيا في أول جولة خارجية

Fri Aug 31, 2012 7:15am GMT
 

واشنطن 31 أغسطس آب (رويترز) - يتوجه المدير الجديد للبنك الدولي جيم يونج كيم إلى ساحل العاج وجنوب أفريقيا الأسبوع المقبل في أول زيارة له إلى أفريقيا منذ أن تولى منصبه قبل شهرين.

تأتي الزيارة بينما تحقق اقتصادات أفريقية بعضا من أسرع معدلات النمو في العالم بالرغم من أن التنمية هناك تواجه عراقيل متمثلة في نقص الطرق والموانيء وامدادات الكهرباء والمياه والصرف الصحي. وبالرغم من ارتفاع معدلات النمو يمثل تزايد البطالة بين الشباب وأشكال التفاوت باعثا متناميا على القلق.

وقال كيم في بيان "تنطلق أفريقيا حقا وانني أتطلع للاستماع مباشرة من الحكومات والشعوب في القارة كيف يمكن للبنك أن يساعد في تحقيق المزيد من التنمية في أنحاء أفريقيا."

وخلال رحلته إلى ساحل العاج التي تبدأ يوم الثلاثاء سيجتمع كيم مع الرئيس الحسن واتارا وفريقه الاقتصادي الذي تمكن من التغلب على الكساد الاقتصادي في غضون عام منذ نهاية الحرب الأهلية التي حصدت أرواح أكثر من ثلاثة الاف شخص. وأطلقت الحكومة عدة مشروعات رئيسية للبنية التحتية واستعادت الأمن في معظم أنحاء البلاد المنتجة للكاكاو.

وسينهي كيم جولته في جنوب أفريقيا حيث يجري محادثات مع رئيس البلاد جاكوب زوما ووزير المالية برافين جوردان فضلا عن رجال أعمال محليين.

وقال كيم في البيان "جنوب أفريقيا عامل رئيسي في النمو الأفريقي وهي صوت بارز للقارة الأفريقية في مجموعة العشرين وغيرها من المحافل العالمية. كما أنها عنصر رئيسي في التجارة والاستثمار."

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)