اليورو يستقر مقابل الدولار مدعوما بآمال في المركزي الأوروبي

Mon Sep 3, 2012 8:55am GMT
 

لندن 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - استقر اليورو مقابل الدولار اليوم الإثنين مدعوما بتوقعات بأن يأخذ البنك المركزي الأوروبي خطوات جريئة هذا الأسبوع لمعالجة أزمة الديون لكن من المتوقع أن تحد توقعات النمو الضعيفة من مكاسب العملة الموحدة.

وتراجع الدولار الأسترالي المرتبط بالنمو الاقتصادي إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع مقابل كل من الدولار والين إذ أقبل المستثمرون على بيعه في ظل مزيد من علامات الضعف في الاقتصاد الصيني ومجموعة من البيانات الأسترالية الضعيفة.

وبلغ سعر اليورو 1.2575 دولار دون تغير عن مستوياته في أواخر التعاملات الأمريكية السابقة وغير بعيد عن أعلى مستوياته في ثمانية أسابيع 1.2638 دولار الذي سجله يوم الجمعة بعد أن أثارت كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بن برنانكي توقعات لاتخاذ مزيد من الإجراءات لتنشيط النمو.

ويحظى اليورو أيضا بدعم من توقعات أن يعلن البنك المركزي الأوروبي قريبا عن برنامج لشراء السندات وهو ما قد يتم في اجتماعه للسياسة النقدية الذي يعقد يوم الخميس بهدف خفض تكاليف الاقتراض لدول جنوب منطقة اليورو مثل اسبانيا وايطاليا.

وتعرض الدولار لضغوط مقابل الين بعد كلمة برنانكي. وبلغ في أحدث التعاملات 78.36 ين مقتربا من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع 78.187 ين الذي سجله يوم الجمعة.

وهبط الدولار الأسترالي إلى أدنى مستوياته في نحو ستة أسابيع مقابل الدولار الأمريكي بعد بيانات صينية وأسترالية ضعيفة. وسجل الدولار الأسترالي 1.0240 دولار أمريكي انخفاضا من أعلى مستوياته المسجل يوم الجمعة عند 1.0355 دولار. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد; إلهامي - هاتف 0020225783292)