تباين أداء البورصات الخليجية ومصر تعزز مكاسبها

Mon Sep 3, 2012 2:43pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية اليوم الإثنين مع قيام المستثمرين بتعديل مراكز بعد المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة واستمرار المستثمرين الأفراد في تعزيز تعرضهم للمخاطرة رغم الافتقار لمحفزات في بورصات المنطقة بوجه عام بينما صعدت البورصة المصرية لأعلى مستوى في 14 شهرا.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة ليغلق عند 1547 نقطة مرتفعا للمرة الثانية في سبع جلسات.

وقال نبيل الرنتيسي العضو المنتدب في مينا كورب للخدمات المالية "تحركت السوق في نطاق ضيق في الجلسات القليلة الماضية. نظر المستثمرون الأفراد لهذا المستوى كمرحلة للتجميع.

"لن يبيع المستثمرون الأفراد حتى تتحرك السوق صعودا أو في حالة تعرضهم لضغوط بيع."

وأضاف أنه رغم ذلك فإن بعض المستثمرين من المؤسسات يبيعون وكذلك بعض المستثمرين الأفراد ويمكن أن تشهد السوق تصحيحا إلى مستوى 1510 نقاط هذا الأسبوع.

وسيكون من الصعب إيجاد محفزات إقليمية لحين إعلان نتائج أعمال الشركات للربع الثالث من العام.

وهذا يعني أن اهتمام المستثمرين سيتحول إلى الأسواق العالمية واجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس ليتبينوا اتجاههم.

وتتوقع الأسواق أن يعرض البنك الخطوط العريضة وربما بعض التفاصيل المتعلقة ببرنامجه لشراء السندات بتكلفة اقتراض منخفضة من دول منطقة اليورو الأكثر مديونية مثل اسبانيا وإيطاليا.   يتبع