مقدمة 1-العراق يقول إن أمريكا تدعمه في نزاع نفطي مع كردستان

Mon Sep 3, 2012 7:45pm GMT
 

(لاضافة تعليق الخارجية الأمريكية)

بغداد 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - نقل بيان من مكتب رئيس الوزراء العراقي عن مسؤول أمريكي قوله إن على الشركات أن تتعاون مع الحكومة المركزية ببغداد قبل أن تبرم صفقات للنفط والغاز مع إقليم كردستان شبه المستقل.

وتقول بغداد إنها الجهة الوحيدة التي من حقها تصدير الخام العراقي. لكن كردستان وقعت صفقات تنقيب مع شركات نفطية عالمية كبرى مثل إكسون موبيل وشيفرون وهي ما رفضتها بغداد ووصفتها بأنها غير قانونية.

وقال بيان من مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن الولايات المتحدة طالبت جميع الشركات أن تراعي ضرورة التنسيق مع الحكومة المركزية قبل إبرام أي صفقات أو عقود وبصفة خاصة فيما يتعلق بمجالي النفط والغاز.

وتضمن البيان تفاصيل اجتماع جرى أمس الأحد بين المالكي وإليزابيث جونز مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى.

وأبلغ متحدث باسم الخارجية الأمريكية رويترز أن واشنطن تدرك حق الشركات الأمريكية العاملة في دول أخرى في أن تتخذ قراراتها التجارية لكنها تقدم النصيحة فحسب فيما يخص العراق.

وقال "الحكومة الأمريكية أبلغت وستواصل ابلاغ الشركات الأمريكية أن توقيع عقود للتنقيب عن النفط أو انتاجه مع أي منطقة في العراق دون موافقة السلطات الاتحادية العراقية يعرض هذه الشركات لمخاطر قانونية محتملة."

وتشكل صادرات النفط الكردية جزءا بسيطا من إجمالي صادرات العراق لكن النزاع بشأن مدفوعات يغذي صراعا واسع النطاق بين العرب والأكراد في العراق بشأن الحكم الذاتي وحقوق النفط والأراضي. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)