اليمنية للغاز المسال تنفي تقريرا عن انفجار بخط أنابيب

Tue Sep 4, 2012 9:57am GMT
 

دبي 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال إن خط الأنابيب الذي يغذي مرفأ التصدير التابع لها لم يتعرض لتفجير اليوم الثلاثاء.

ونفت الشركة التي تديرها تونال الفرنسية في موقعها على الانترنت أنباء تعرض خط الأنابيب للتخريب والتي أوردتها بعض وكالات الأنباء اليوم.

وقالت إن الانتاج مستمر في وحدتين بمنشأة بلحاف وبجميع منشآت الانتاج وإن خط الأنابيب يعمل بكامل طاقته.

كانت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أفادت في وقت سابق اليوم أن من يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون فجروا خط الأنابيب في وقت مبكر صباح اليوم مستندة لمصدر أمني لم تفصح عنه.

وتعرضت خطوط أنابيب النفط والغاز اليمنية للتخريب مرارا منذ تسببت احتجاجات مناهضة للحكومة في خلق فراغ سلطة عام 2011 استغلته الجماعات المسلحة مما أدى إلى نقص الوقود وقلص إيرادات التصدير.

كان آخر انفجار يتعرض له خط الأنابيب الذي يمد أضخم منشأة صناعية في البلاد بالغاز في 21 أغسطس آب وجرى إصلاحه وإعادة تشغيلة في نهاية نفس الشهر.

وتدير مجموعة توتال الفرنسية مرفأ تصدير الغاز المسال اليمني قرب بلحاف على خليج عدن وتتجه معظم إمداداته إلى عملاء في شرق آسيا. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)